الأربعاء , يونيو 16 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / النائب السابق لرئيس النقابة الوطنية للوكالات السياحية، منصر الشريف::
“آلاف الوكالات السياحية أفلست وفتح الحدود الجوية لم يغير من الواقع”

النائب السابق لرئيس النقابة الوطنية للوكالات السياحية، منصر الشريف::
“آلاف الوكالات السياحية أفلست وفتح الحدود الجوية لم يغير من الواقع”

أكد النائب السابق لرئيس النقابة الوطنية للوكالات السياحية، وصاحب الوكالة السياحية “تمقاد” بباتنة، منصر الشريف، أن وضعية الوكالات السياحية الخاصة “ليست في أحسن حال”، مبرزا في السياق ذاته أن “عددها تراجع بشكل كبير وقد أفلس الآلاف منها حيث أن هناك من غيرت نشاطها وأخرى أغلقت منذ بداية الجائحة”.
وقال منصر الشريف في تصريح لـ”الجزائر” إنه “منذ بدء جائحة كورونا واتخاذ السلطات العليا في البلاد لإجراءات الغلق في إطار مكافحة انتشار الوباء، وحال الوكالات السياحية من سيء لأسوء”، مؤكدا أن “أغلب الوكالات السياحية في الجزائر أفلست اليوم وقام أصحابها إما بغلقها أو تغيير النشاط بعد الخسائر الكبيرة التي تكبدوها، كما أحيل الآلاف من الشباب الذين كانوا يشتغلون بهذه الوكالات الخاصة إلى البطالة”، وأشار المتحدث ذاته إلى أن “الوكالات السياحية التي لا تزال تنشط حاليا في مجال بيع التذاكر الخاصة بالخطوط الداخلية ورحلات الاستعجالية يقارب 100 وكالة على المستوى الوطني من بين 4 آلاف وكالة سياحية كانت تنشط”.
وبخصوص عودة فتح المجال الجوي تدريجيا وعودة حركة النقل الجوي، وإن كان هذا الوضع سيساعد على عودة النشاط والحيوية للوكالات السياحية، قال صاحب وكالة “تمقاد” للسياحة والأسفار إن “هذا الفتح الجزئي للحدود لم يُحدث أي جديد أو تحسن بالنسبة لوضعية الوكالات السياحية الخاصة”، وأشار إلى أن “البيع الخاصة بالرحلات الدولية التي تم السماح بها بعد الفتح الجزئي يكون عبر وكالات شركات الطيران كوكالات شركة الخطوط الجوية الجزائرية، وحتى هذه الشركات وعندما تريد مشاركة بيع التذاكر مع الوكالات السياحية فإنها تختار وكالات محددة وبعدد قليل جدا قد لا يتعدى 5 وكالات سياحية”.
وقال النقابي السابق إن “نشاط الوكالات السياحية الخاصة اليوم ينحصر فقط في بيع التذاكر الخاصة بالخطوط الداخلية وأحيانا ونادرا التذاكر الخاصة بالرحلات الخارجية المستعجلة كما كان الأمر المتعلق برحلات الإجلاء”، وأكد أن “بيع التذاكر الخاصة بخاصة بالخطوط الداخلية لا تجني منه الوكالات السياحية إلا الفتات إذ لا يتجاوز الربح الذي تجنيه من بيع تذكرة بهذه الخطوط 100 دج”، حسب المتحدث ذاته.
وشدد منصر الشريف على ضرورة التحرك لإنقاذ السياحة “عاجلا” خصوصا وأننا في موسم الاصطياف والاستجمام عن طريق اتخاذ إجراءات استعجالية.
للإشارة، كانت النقابة الوطنية للوكالات السياحة والأسفار، قد أطلقت منذ عدة أشهر نداء استغاثة لإنقاذ الوكالات السياحية الخاصة بعد الأزمة الحادة التي ألمت بها جراء وباء كورونا والذي تسبب في إفلاس آلاف الوكالات، وقد وعدت على إثرها وزارة السياحة باتخاذ إجراءات لحماية هذه الوكالات لكنها يبدو لم تكن كافية، والتعويضات التي تحصلت عليها لم تتعدى 30 ألف دينار، في حين بلغت خسائر بعضها 2 مليار سنتيم.
رزيقة. خ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super