الجمعة , فبراير 3 2023
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / روسيا تشرع في تخفيض إنتاجها نهاية أفريل:
“أوبك” تتوقع أزمة في المعروض خلال 2020

روسيا تشرع في تخفيض إنتاجها نهاية أفريل:
“أوبك” تتوقع أزمة في المعروض خلال 2020

توقعت وكالة الطاقة الدولية أن يواجه العالم أزمة في المعروض النفطي بحلول 2020؛ بسبب غياب المشاريع الجديدة، موضحة أنه في ظل سعر 60 دولارا للبرميل فإن إنتاج النفط الصخري قد ينمو 1.4 مليون برميل بحلول 2020، وأنه إذا بلغت أسعار النفط 80 دولارا فقد تصل زيادة الصخري إلى 3 ملايين في 2022.
وأوضح أمين عام منظمة (أوبك) محمد باركيندو أن مخزونات النفط البرية والبحرية تستجيب لتخفيضات الإنتاج التي تنفذها أوبك، وأضاف باركيندو على هامش مؤتمر للطاقة في هيوستون، بأنه من السابق لأوانه القول إذا ما كان ينبغي تمديد الخفض.
وفي السياق، ذكرت مصادر أن إنتاج روسيا اليومي من النفط انخفض إلى 11.083 مليون برميل يوميا في الفترة من الأول حتى الخامس من مارس الجاري، مقارنة مع 11.11 مليون برميل يوميا الشهر الماضي، حيث كشفت أن إنتاج روسيا من النفط بلغ 1.512 مليون طن يوميا في الأسبوع الأول من مارس 2017، وكل طن يساوي 7.33 برميل.
وفي هذا الصدد قال وزير النفط الروسي الكسندر نوفاك إن بلاده ستنفذ خفض الإنتاج المتفق عليه والبالغ 300 ألف برميل يومياً بنهاية أبريل، مضيفاً أنه من السابق لأوانه أن تمدد أوبك والدول غير الأعضاء اتفاق خفض الإنتاج لما بعد يونيو، كاشفا أن لقاءه مع وزير الطاقة السعودي “خالد الفالح”، على هامش مؤتمر في هوستون كان ايجابياً، وإن تقييم الوزيرين لتطبيق اتفاق خفض الإنتاج إيجابي.
وكان منتجون من خارج أوبك مثل روسيا وكازاخستان قد انضموا إلى تخفيضات الإنتاج التي تقودها المنظمة والتي رفعت أسعار النفط العالمية أكثر من عشرة بالمائة منذ الاتفاق عليها في نوفمبر تشرين الثاني. وينتهي أجل الاتفاق في يونيو حزيران.
وتعهدت روسيا بخفض إنتاجها 300 ألف برميل يوميا في النصف الأول من 2017 في إطار اتفاق مع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ودول من خارج المنظمة جرى التوصل إليه في ديسمبر 2016 لرفع أسعار النفط.
عمر ح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super