الخميس , ديسمبر 8 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / فاعلون في قطاع السياحة يؤكدون لـ"الجزائر"::
“الصالون الدولي للسياحة والأسفار فرصة للترويج للسياحة في الجزائر”

فاعلون في قطاع السياحة يؤكدون لـ"الجزائر"::
“الصالون الدولي للسياحة والأسفار فرصة للترويج للسياحة في الجزائر”

ستقام الطبعة الـ21 للصالون الدولي للسياحة والأسفار، من 29 سبتمبر إلى 2 أكتوبر المقبل، بعد انقطاع دام سنتين بسبب جائحة كورونا (كوفيد-19) والإجراءات الاحترازية التي رافقتها، وبحسب فاعلين في قطاع السياحة فإنه يُرتقب مشاركة عدد معتبر من المتعاملين من داخل وخارج الوطن، لاسيما وأنه يتزامن عشية انطلاق موسم السياحة الصحراوية.

المديرة العامة للديوان الوطني للسياحة، صليحة ناصر باي:
“كل الظروف مهيأة لإنجاح الصالون”
توقعت المديرة العامة للديوان الوطني للسياحة، صليحة ناصر باي تسجيل عدد معتبر من المشاركين سواء محليين أو أجانب في الصالون الدولي للسياحة والأسفار المزمع تنظيمه نهاية سبتمبر القادم.
وأكدت صليحة ناصر باي في تصريح لـ”الجزائر” أن صالون السياحة والأسفار في طبعته الـ21 يأتي في إطار بعث حركية سياحية بعد عامين من الانقطاع بسبب الجائحة، علاوة على أنه فرصة سانحة لعقد علاقات عامة بين المتعاملين وأصحاب الفنادق وكذا كل الفاعلين في مجال السياحة.
وأضافت المديرة العامة للديوان الوطني للسياحة أن المعرض سيعرف مشاركة عدة قطاعات على غرار وزارة النقل مؤسسات وشركات وبنوك وشركات التأمين وكل من لديه صلة بالسياحة، وذلك من أجل إنجاح هذا العرس.
واعتبرت المتحدثة أن الصالون فضاء سيسمح لطرح العروض السياحية وتبادل الخبرات بين المتعاملين وربط علاقات العمل وإمضاء عقود تجارية بين المشاركين، لذلك نطمح أن تكون المشاركة معتبرة.
وأشارت المسؤولة ذاتها إلى أن الصالون سيتضمن برنامجا متنوعا من خلال عقد ندوات ولقاءات وورشات عمل تسمح بإبراز مدى تقدم قطاع خاصة في مجال الرقمنة في قطاع السياحة.
ونوهت إلى أن الصالون يعتبر فرصة أيضا للجمهور العريض لاكتشاف العروض، خاصة أنه يتزامن مع عشية الانطلاق الموسم الصحراوي فهو سيسمح لترويج لسياحة الصحرواية وكل منتوج سياحي موجود في الجزائر.
وختمت المتحدثة حديثها بتأكيدها على أن كل الظروف مهيأة لإنجاح هذه التظاهرة السياحية التي ستدوم إلى غاية 2 أكتوبر بقصر المعارض “صفاكس”.

رئيس الجمعية الوطنية لوكالات السياحة والأسفار، محمد أمين برجم:
“أمامنا فرصة للترويج للسياحة في الجزائر”
من جهته، أكد رئيس الجمعية الوطنية لوكالات السياحة والأسفار، محمد أمين برجم، أن الصالون الدولي للسياحة والأسفار المنظم نهاية سبتمبر المقبل، هو فرصة للترويج للسياحة الجزائرية بما فيها السياحة الصحراوية والحموية والريفية.
وأوضح برجم في تصريح لـ”الجزائر” أن هذا الصالون فرصة للدول للترويج لمنتجاتها لكن هذه السنة سيكون مختلفا حيث ستروج الجزائر لوجهاتها الداخلية المعروفة بتنوعها.
وتابع في السياق ذاته “لعل ما يميز هذه الطبعة الجديدة موعد تنظيمها، حيث يتزامن مع انتهاء موسم الاصطياف وبداية موسم السياحة الصحراوية حيث تشارك العديد من الوكالات لسياحية بعروض وبرامج متنوعة للترويج للمقاصد السياحية خاصة في عطلة الربيع”.
وأضاف برجم أن الصالون هو فرصة من أجل لقاء رجال أعمال وشركاء من جميع أنحاء العالم وتوقيع مبادلات وعقود تصب دائما في سبل تعزيز التعاون بين الجزائر والبلدان الأخرى في مجال السياحة.
وبشأن آخر التحضيرات للموعد، أكد برجم أنه في آخر لقاء جمع الجمعية مع وزير القطاع منذ عشرين يوماً، تم ضبط كل التحضيرات، وتم إصدار تعليمات صارمة من الوزير للتحضير الجيد لهذا المعرض من أجل إعطاء صورة جيدة عن السياحة الجزائرية، مبرزا أن الجمعية دائما في تواصل مع الوزارة لإنجاح هذا الصالون بكل المقاييس.
وأوضح برجم أن جل الفنادق أوقفت عملية الحجز بسبب امتلائها وحتى الشقق الخاصة بالكراء وحتى نسبة السياح الجزائريين الذين فضلوا الوجهة التونسية منخفضة مقارنة بالسنوات السابقة، وهذا ما يؤكد نجاح السياحة الداخلية.
وفي الأخير نوه برجم إلى أنه بعد انقطاع دام سنتين بسبب كورونا سيكون هناك مشاركة كبيرة وقوية للوكالات في صالون السياحة من أجل الترويج لسياحة الداخلية.
للإشارة، ستقام الطبعة الـ21 للصالون الدولي للسياحة والأسفار، من 29 سبتمبر إلى 2 أكتوبر المقبل، بعد انقطاع دام سنتين بسبب جائحة كورونا (كوفيد-19) والإجراءات الاحترازية التي رافقتها، حسب ما أفاد به، بيان لمحافظة مهرجان الصالون الدولي للسياحة والأسفار.
وينتظر أن يسجل هذا الصالون، يضيف البيان ذاته “مشاركة عدد معتبر من المتعاملين من داخل وخارج الوطن، وتوافد جمهور عريض تواق لاكتشاف فرص جديدة لقضاء العطل، لاسيما وأنه يتزامن وعشية انطلاق موسم السياحة الصحراوية”.
ووفق ذات المصدر، يعد هذا الحدث الدولي من “أهم التظاهرات السياحية المنظمة دوريا بالجزائر”، كما يعد “الموعد الملائم الذي يمنح الفرصة للمتعاملين والهيئات ذات الصلة بالفعل السياحي لطرح عروضهم وتبادل الخبرات وربط علاقات عمل بينية”.
وتنظم هذه الطبعة من طرف وزارة السياحة والصناعة التقليدية، بالتعاون مع مركز التجارة العالمي بالجزائر، بالجناح المركزي لقصر المعارض بالصنوبر البحري (الجزائر العاصمة).
فلة سلطاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super