السبت , فبراير 4 2023
أخبار عاجلة
الرئيسية / الرياضة / المنتخب الوطني /  قبل أيام قليلة عن المواجهة المرتقبة أمام "الخضر":
 الصحافة الكاميرونية تواصل حربها النفسية وتشكك في جاهزية ملعب تشاكر

 قبل أيام قليلة عن المواجهة المرتقبة أمام "الخضر":
 الصحافة الكاميرونية تواصل حربها النفسية وتشكك في جاهزية ملعب تشاكر

 تواصل وسائل الإعلام الكامرونية حربها النفسية، قبل أيام قليلة عن موعد مباراة الذهاب بين “الأسود الغير مروضة” والمنتخب الوطني، المقرر يوم الجمعة المقبل بلعب “جابوما” بمدينة دوالا، وذلك بعد التشكيك في صلاحية ملعب مصطفى تشاكر الذي سيحتضن مباراة الإياب يوم 29 من مارس الجاري.

وفي خطوة استفزازية، قبل مواجهة المنتخبين المنتظرة، أشار موقع “كام فوت” الكاميروني، إلى وجود عملية غش في تهيئة ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، تحسبا للقاء العودة المقرر يوم 29 مارس المقبل، حيث نشر الموقع ذاته، تغريدة على حسابه الرسمي في “تويتر”، تعليقا على صورة حديثة لملعب مصطفى تشاكر، تظهر جاهزيته لاحتضان لقاء العودة أمام الكاميرون، جاء فيها: “هذا هو ملعب مصطفى تشاكر الذي سيحتضن لقاء العودة بين الجزائر والكاميرون يوم 29 مارس”،  وتابع الموقع الكاميروني بسخرية بالغة: “رائع.. عملية طلاء العشب كانت موفقة”، مرفوقا بإيموجي التصفيق، في تشكيك واضح من الكاميرونيين بخصوص حقيقة الصورة وجاهزية الملعب للمواجهة.

وكانت السلطات الجزائرية قد أطلقت عملية ترميم وتهيئة واسعة للملعب التاريخي للمنتخب الجزائري حتى يكون في أفضل جاهزية ممكنة لفاصلة المونديال، الأمر الذي أكدته الاتحاد الجزائرية لكرة القدم في بيان له قبل أيام، كشف فيه عن تحسن وضعية أرضية الملعب، ونشر صورا تؤكد نجاح عملية التهيئة.

وأصدرت “الفاف” الأسبوع الماضي بيانا أكدت من خلالها على جاهزية أرضية ميدان مصطفى تشاكر وأرفقته بصور الاستعدادات وأعمال الصيانة على مستوى أرضية الميدان والمرافق أيضا، وأضاف المصدر أن  العشب في وضعية ممتازة، حيث لم يتم تسجيل أي ركود لمياه الأمطار على السطح، بالرغم من الظروف المناخية.

ويُرجع أن تشكيك الكاميرونيين في جاهزية ملعب مصطفى تشاكر، يعود إلى وضعيته السيئة خلال مباريات الدور الثاني من تصفيات كأس العالم 2022 في الفترة الماضية، فضلا عن رغبتهم في الرد على شكوى جمال بلماضي ونجوم المنتخب من أرضية ملعب “جابوما”، الذي سيحتضن لقاء الذهاب، بعد أن لعبوا فيها خلال كأس أمم إفريقيا الماضية.

 ع. ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super