الأربعاء , مايو 25 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / الأمطار الأخيرة ودخول المنتجات الموسمية خلق وفرة في الأسواق:
انخفاض “محسوس” في أسعار الخضر والفواكه بعد شهر رمضان

الأمطار الأخيرة ودخول المنتجات الموسمية خلق وفرة في الأسواق:
انخفاض “محسوس” في أسعار الخضر والفواكه بعد شهر رمضان

شهدت أسعار مختلف المنتجات الفلاحية وكذا اللحوم البيضاء والأسماك تراجعا محسوسا في الأسواق خلال اليومين الماضيين، وقد أرجع مراقبون الوضعية التي تختلف عن شهر رمضان، إلى وفرة المنتجات بعد الأمطار الأخيرة التي شهدتها البلاد خاصة شهر أفريل الماضي، إضافة إلى جني المحصول الموسمي لمختلف المنتجات الفلاحية، وكذلك انطلاق موسم صيد سمك التونة وتوجه المواطنين لاقتناءه بدلا من السردين واللحوم البيضاء.

يجد المتجول في الأسواق اليوم اختلافا كبيرا في أسعار مختلف المنتجات سواء الفلاحية من خضر وفواكه أو حيوانية مثل اللحوم البيضاء والأسماك، حيث شهدت الأسعار انخفاضا مقارنة بشهر رمضان، ففيما يخص سعر بعض الخضر، حيث تراجع سعر الكيلوغرام الواحد من مادة البطاطا إلى 70 دينارا بعد أن كانت منذ أقل من أسبوع في حدود 100 دينار، أما سعر الجرز فانخفض إلى 70 دينار بعد أن كان هو الآخر في حدود 100 دينار في الأسبوع الأول من عيد الفطر، أي منذ أسبوع من الآن، أما سعر الفلفل الأخضر الحلو فسعر الكيلوغرام الواحد منه يبلغ 100 دينار بعد أن كان يتراوح ما بين 150 دينار إلى 130 دينار منذ أيام قليلة.

أما سعر الكوسة فانخفض بدوره إلى 70 دينار، وهو السعر الحالي أيضا للكيلوغرام الواحد من البصل الأحمر الذي كان قد تجاوز سعره الأسبوع الماضي، 100 دينار،  فيما تراوح سعر الخيار ما بين 70 إلى 60 دينار، والسلطة  في حدود 110 دينار بعد أن كانت أسعارها تحلق عاليا في حدود 180 دينار إلى 200 دينار قبل أيام، أما الفول فسعره بقي على حاله في حدود 70 إلى 80 دينارا.

وبالنسبة للفواكه، فقد انخفض سعر عدد منها، حيث يتراوح سعر الكيلوغرام الواحد من البطيخ الأحمر-الدلاع- ما بين 50 إلى 60 دينار، أما سعر الكيلوغرام الواحد من فاكهة البشلمة-الزعرور- فيتراوح ما بين 80 إلى 90 دينار، أما فاكهة الخوخ فلا يزال سعره مرتفعا نوعا ما حيث يتراوح ما بين 170 دينار إلى 180 دينار، في حين لا يزال سعر الموز في حدود 390دينار إلى 400دينار.

وبالنسبة لأسعار اللحوم البيضاء والسردين فقد سجلت انخفاضا جد محسوس مقارنة بأسعارها في شهر رمضان، حيث انخفض سعر الكيلوغرام الواحد من اللحوم البيضاء-الدجاج- إلى حدود 280 دينار، وفي مناطق أخرى من الوطن إلى أقل من ذلك، في حين تراجع سعر السردين نوعا ما إلى حدود 700دينار بالنسبة للنوعية الجيدة، وإلى حدود 400 إلى 500 دينار للنوعية الأقل جودة.

رئيس الفدرالية الجزائرية للمستهلكين، زكي حريز:

الأمطار ودخول المنتجات الموسمية السوق وبدء موسم صيد التونة سبب استقرار الأسعار

وعن أسباب هذا التراجع الملحوظ للأسعار، أرجع مختصون ذلك إلى وفرة المنتجات الفلاحية خصوصا بعد الأمطار الأخيرة التي شهدتها البلاد، خاصة في شهر أفريل بالخصوص والتي استبشر بها الفلاحون خيرا، بحيث كانت ذات منفعة كبيرة على الزراعة ووفرة المنتجات، إضافة إلى عمليات جني المحصول بالنسبة للعديد من المنتجات الفلاحية، حيث شرع فيها في العديد من ولايات الوطن، ناهيك عن دخول المنتجات الموسمية الأخرى السوق، كالفواكه الموسمية، وانطلاق موسم صيد سمكة التونة.

وفي هذا الصدد، قال رئيس الفدرالية الجزائرية للمستهلكين، زكي حريز، في تصريح لـ”الجزائر” إن “الأمطار التي تساقطت شهري مارس وأفريل بالخصوص، كان لها الأثر الكبير على المنتجات الفلاحية، حيث استبشر بها المزارعون الخير وكانت بالفعل أمطار خير والدليل على ذلك وفرة المنتجات الفلاحية في السوق”.

وأشار رئيس الفدرالية إلى عامل آخر ساهم في استقرار أسعار المنتجات الفلاحية، ويتعلق الأمر بانطلاق عمليات جني المحاصيل في العديد من مناطق الوطن، وذكر هنا مثالا عن مادة البطاطا التي انطلق في جنيها في أربع ولايات تتميز بكثرة المنتوج وهي مستغانم، عين الدفلى، الوادي و البويرة.

كما قال إنه من بين أسباب انخفاض أسعار الفواكه حاليا في الأسواق، تسويق الموسمية منها كالبشملة والفراولة، إضافة إلى البطيخ الأحمر المنتج بالمناطق الجنوبية.

أما عن أسباب انخفاض أسعار اللحوم البيضاء وبعض الأسماك كالسردين، أرجعها المتحدث إلى موسم اصطياد سمكة التونة، قائلا إنه “خلال هذا الموسم يكون هناك بالطبع وفرة في هذا النوع من السمك وأسعارها تكون معقولة نوعا ما فيتجه المواطن إلى اقتنائها بدلا من اللحوم البيضاء الدجاج أو السردين، وهكذا يتراجع الطلب عليها فينخفض سعرها”.

رزيقة. خ   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super