الخميس , ديسمبر 1 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / رئيس الإتحادية الوطنية للخبازين، يوسف قلفاط لـ"الجزائر" :
“انشغالات الخبازين على طاولة الوزير الأول”

رئيس الإتحادية الوطنية للخبازين، يوسف قلفاط لـ"الجزائر" :
“انشغالات الخبازين على طاولة الوزير الأول”

قال رئيس الاتحادية الوطنية للخبازين، يوسف قلفاط إنمطالب وانشغالات الخبازين رفعتها الاتحادية لوزارة التجارة وهي بدورها نقلتها للحكومة وهذا الملف حاليا على طاولة الوزير الأول، وسيتم مناقشته قريبا خلال اجتماع مجلس للوزراء، وأكد أنه لا توجد أية ندرة في مادة الفرينة، وجدد التأكيد على أنتحديد سعر الخبز من صلاحيات الحكومة وليس الخبازين أو الاتحادية“.  

وأضاف قلفاط، أمس، في تصريح لـ”الجزائر” أن “المشاكل التي يعاني منها الخبازون هي مشاكل تخص جميع الخبازين في كل أنحاء الوطن وليس خبازين بمنطقة دون أخرى”، في إشارة منه إلى التحركات التي يقوم بها خبازو ولايات شرق البلاد، الذين هددوا بالدخول في إضراب شامل ليتم فيما بعد التراجع عنه، وأوضح أن “ما يقوم به الخبازون في شرق البلاد، يعود لعدم تواصلهم مع ممثليهم الولائيين أو الاتحادية للاطلاع على مستجدات ملفهم”، وأكد أن كل انشغالات الخبازين تم رفعها لوزارة التجارة، وهي بدورها رفعتها للوزارة الأولى وستتم مناقشتها في اجتماع مجلس الوزراء.

وفي رده على سؤال حول أهم الانشغالات التي طرحها الخبازون، قال قلفاط إنها تتعلق بتحديد هامش الربح، ودعم الخبازين عن طريق دعم المواد الأساسية التي تدخل في صناعة الخبز، ورفع الضريبة على القيمة المضافة وإلغاء الرسوم الجمركية على المواد المستوردة التي تدخل في صناعة الخبز.

وأشار المتحدث كمثال إلى مادة الخميرة التي قال إن المستورد لهذه المادة يدفع ضريبة بـ15 بالمائة من فاتورة هذه المادة، وأفاد أن الاتحادية طالبت بتخفيض هذه الضريبة إلى 5 بالمائة كون هذه الخميرة موجهة فقط لصناعة الخبز وهكذا حتى يتم الرفع من هامش الربح الخاص بالخبازين.

وبخصوص شكاوى المواطنين المتعلقة بامتناع بعض المخابز عن صنع الخبز العادي لإجبار الزبون على شراء الخبز المحسن بـ20 دينار، قال قلفاط إن سعر الخبز العادي محدد وهو 10 دينار، ويرتفع حسب الأنواع والتركيبة وبعضه يصل إلى 100دينار والمواطن له الخيار إما شراء الخبز العادي بـ10 دينار أو شراء الأنواع الأخرى والتي تتغير أثمانها بحسب مكوناته.

وأكد رئيس الاتحادية الوطنية للخبازين أنه “لا يمكن للمخابز أن تفرض على المواطن نوعا محددا وهي مطالبة بصنع الخبز العادي الذي لا يتجاوز سعره 10 دينار”، وأضاف قائلا: “لا أعتقد أن هناك مخابز تقوم بإجبار أي مواطن على شراء خبز 20 دينار.. هي تقدم الخيارات أمام الزيون وما عليه إلا أن يختار”، وجدد التأكيد على أن “سعر تحديد سعر الخبز من صلاحيات الحكومة وليس الخبازين أو الاتحادية”.

وقال في رده على سؤال آخر حول نوعية الفرينة التي تستعمل في صناعة الخبز والتي ينتقدها الكثيرون باعتبارها “غير صحية”، قال رئيس الاتحادية “الفرينة التي توجه للمخابز ذات جودة رفيعة لكنها تبقى غير صحية أي بمعنى لا تتوفر لا على الفيتامينات ولا الحريرات”، وأكد أن الفدرالية طالبت في العديد من المرات في اللقاءات الرسمية مع المسؤولين بضرورة تزويد المخابز بفرينة كاملة بدون أن تنزع منها تلك المكونات التي توجه كعلف للماشية، وأكد أنه “لا يوجد أية ندرة لمادة الفرينة، بل هي متوفرة في كل المطاحن ولدى كل المخابز عبر 58 ولاية”.

رزيقة. خ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super