الخميس , ديسمبر 8 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / مسؤولة قسم أنظمة وسياسيات النقل البري بوزارة المواصلات القطرية، نجلاء مال الله الجابر لـ "الجزائر"::
“اهتمام جزائري قطري مشترك بالنقل المستدام ونأمل تعزيز التعاون أكثر مستقبلا”

مسؤولة قسم أنظمة وسياسيات النقل البري بوزارة المواصلات القطرية، نجلاء مال الله الجابر لـ "الجزائر"::
“اهتمام جزائري قطري مشترك بالنقل المستدام ونأمل تعزيز التعاون أكثر مستقبلا”

كشفت مسؤولة قسم أنظمة وسياسيات النقل البري بوزارة المواصلات القطرية، نجلاء مال الله الجابر، عن وجود نقاط ذات اهتمام مشترك بين الجزائر وقطر فيما يخص خطط النقل المستدام، وأشارت إلى أن قطر استعرضت خلال اليوم الأول من المعرض الدولي للأشغال العمومية المقام بقصر المعارض الصنوبر البحري، خطة النقل الشاملة 2050، وأكدت أن هناك رغبة كبيرة لتطوير الشراكة الثنائية أكثر مستقبلا، وتبادل الخبرات.
وقالت المسؤولة بوزارة المواصلات القطرية، في تصريح لـ “الجزائر”، على هامش الصالون، الذي سيستمر إلى غاية 23 سبتمبر الجاري بقصر المعارض الصنوبر البحري بالعاصمة، إن مشاركة دولة قطر في الصالون الدولي للأشغال العمومية في طبعته الـ 18 كضيف شرف، فرصة جيدة للاستثمار وبحث أوجه التعاون بين الجزائر وقطر في مجال الأشغال العمومية والمنشات القاعدية.
وأضافت الجابر أنه ومن خلال المشاركة في هذا الحدث الاقتصادي، استعرضت ضيفة الشرف قطر، مجموعة من المشاريع التي أنجزتها مؤخرا، ومنها خطة النقل الشاملة 2050، والتي تعتبر حسب الجابر، ركيزة ومنطلق مهم لدعم الاقتصاد في قطر، وهي خطة -تضيف المتحدثة- تنطلق السنة الجارية وتمتد إلى سنة 2050، وتنبثق منها خطط متفرعة ومنها خطة للمواقف، وخطة للدليل المروري، وخطة تتعلق بنموذج النقل المستدام.
وأكدت الجابر أن المشاركة في المعرض، فرصة لنقل هذه التجربة القطرية والخبرة التي اكتسبتها في هذا المجال، خصوصا أن هناك العديد من النقاط تعد محل اهتمام مشترك بين الجزائر وقطر سيما ما تعلق بخطط النقل المستدام، وأكدت أن دولة قطر لديها اهتمام كبير بهذا الجانب -الاستدامة- كما أنجزت النموذج المروري الأول المرتبط بمحاكاة أنشطة السكان، وهو نموذج -توضح الجابر- يحاكي طبيعة تحركات السكان، وأنشطتهم بناء على استخدام الأراضي واتجاهاتهم ، ويحاكي ويحلل المعلومات، ما يسهل لصانع القرار استخدامات الأراضي وتوزيعها، ويسهل أيضا -تضيف المسؤولة بوزارة المواصلات القطرية – حتى على المستثمرين قراءة الخارطة بشكل أوضح وتفضيلات التنقلات وغيره، إضافة إلى أن هذه الخطة -خطة النقل الشاملة- توحد قاعدة المعلومات المرتبطة بالنقل ومصدر المعلومات الخاصة به.
وقالت مسؤولة قسم أنظمة وسياسيات النقل البري بوزارة المواصلات القطرية، إنه بالنسبة لإمكانية استفادة قطر من الجزائر فهي كبيرة، فالجزائر لديها خبرة كبيرة مرتبطة بالبنية التحتية والمنشات المرتبطة بشبكة الطرق، وقالت إن المعرض فرصة للاطلاع على طبيعة أنشطة المشاركين في هذا الحدث الاقتصادي الهام والاستفادة منها.
وفي ردها على سؤال حول تقييم الشراكة بين الجزائر وقطر في مجال الأشغال العمومية، قالت الجابر “إن قطر تتطلع لتطوير هذه الشراكة كونها شراكة أحق أن تأخذ نطاقا أوسع”، وأكدت أن هناك مجالات كثيرة كشفت عنها اللقاءات خلال المعرض، يمكن للبلدين توسيع الشراكة الثنائية فيها، سيما في مجال تبادل الخبرات فتجربة قطر تختلف عن تجربة الجزائر على أصعدة عديدة -تقول الجابر التي أضافت أن “هذا ما يعطي ثراء للطرفين، كما يمكن إعطاء فرص تدريب للمتخصصين في المجالات المرتبطة بالإنشاءات وشق الطرق والتصاميم”.
وفي ردها على سؤال آخر، حول إمكانية دخول قطر في استثمارات بالجزائر والمتعلقة بشق طرق برية بالجنوب وصولا إلى الحدود مع مالي والنيجر، أوضحت مسؤولة قسم أنظمة وسياسيات النقل البري بوزارة المواصلات القطرية بالقول “إن لقطر تجربة في شق الطرقات الطويلة ولكن لما يكون البعد الواقعي المرتبط بالمساحة الجغرافية، فدولة قطر أصغر بنسبة ليست بالقليلة بالنسبة للجزائر، ولكن هناك تجربة تعتبر مثرية على صعيد مد الطرقات في المناطق والمساحات البرية والصحراوية ومد الطرقات عبر المناطق الحدودية ونأمل أن تكون هناك شراكات مستقبلية مع الجزائر في هذا التوجه”.
رزيقة. خ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super