الثلاثاء , نوفمبر 29 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / الحدث / الجزائر ترد عبر سفرائها على وسائل إعلام بشأن وضعه الصحي :
“بوتفليقة في صحة جيدة وسيستأنف نشاطه الرئاسي بلقاءات هامة”

الجزائر ترد عبر سفرائها على وسائل إعلام بشأن وضعه الصحي :
“بوتفليقة في صحة جيدة وسيستأنف نشاطه الرئاسي بلقاءات هامة”

2017-03-04_191241

خرج السفير الجزائري في بيروت، أحمد بوزيان، بتصريح فند من خلاله الأخبار المتداولة في المواقع الإلكترونية العربية حول “وفاة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة”، تبعه في ذلك السفير في إيران عبد المنعم أحريز الذي وصف الأخبار التي تناولت وفاة الرئيس بوتفليقة بـ “الإشاعات”.
أكد سفير الجزائر في لبنان أحمد بوزيان، في تصريح لموقع “النشرة” اللبناني أن ” الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة بصحة جيدة، نافيا كل الأنباء التي تحدثت عن وفاته “، وأشار الدبلوماسي أحمد بوزيان إلى أن هذه الأخبار المغرضة مصدرها أعداء الجزائر الذين يحاولون المس بأمنها واستقرارها “، وربط السفير الجزائري في العاصمة بيروت تلك الأخبار التي انتشرت بقوة في الساعات القليلة الماضية بالقول أن “هؤلاء يغارون من الجزائر لما تتمتع به من أمن واستقرار في ظل ما يجري على مستوى المنطقة والعالم “.
في ذات السياق تمنى السفير المقيم في لبنان من وسائل الإعلام اللبنانية التواصل معه من أجل التأكد من أي معلومة، ويأتي تصريح السفير أحمد بوزيان للرد على الأنباء عن وفاة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة التي انتشرت بقوة في بعض المواقع العربية، بالإضافة إلى مواقع التواصل الاجتماعي، وتم نقلها من قبل بعض وسائل المواقع الإخبارية الدولية، كما أنها تأتي في سياق إعلان الرئاسة إرجاء زيارة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل للجزائر، وأرجعت سبب الإرجاء في بيان رسمي إلى “عدم التوفر المؤقت للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، الذي يعاني من التهاب حاد في الشعب الهوائية “.
في ذات السياق نفى السفير فى طهران عبد المنعم أحريز صحة أخبار وفاة الرئيس بوتفليقة، وأوضح بحسب وكالة “مهر” الإيرانية أن الأنباء التى تم تناقلها بشان وفاة بوتفليقة هي مجرد إشاعات، ولفت إلى أن أنباء مماثلة تم تناقلها خلال الأشهر الماضية، مؤكدا ضرورة عدم نشر مثل هذه الأخبار ما لم يتم التأكد من صحتها، كما أشار السفير في العاصمة طهران إلى أن الأخبار بشأن وفاة الرئيس بوتفليقة ” تم تناقلها على شبكة التواصل الاجتماعي “تويتر” بداية ومن ثم تلقفتها وسائل الإعلام الأجنبية دون التأكد من صحتها “.
من جانب آخر، نقلت بعض المصادر الإعلامية أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة سيشرع ابتداء من يوم الأربعاء، في استقبال شخصيات هامة، على غرار وزير خارجية اسبانيا، ورئيس جمهورية إيران الإسلامية حسن روحاني يوم 12 مارس الحالي.
وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس بوتفليقة يعاني من مشاكل صحية منذ مدة ألزمته التحرك عبر كرسي متحرك، كما أنه خضع لفحوصات وعلاجات طبية دقيقة بمستشفيات متخصصة في فرنسا وسويسرا في وقت سابق، مما جعل قضية مرض الرئيس بوتفليقة والإشاعات التي تبعتها تعيد إلى الأذهان سيناريو قضية مرض الرئيس الراحل هواري بومدين نهاية السبعينات وهي القضية التي أثارت في حينها الكثير من الجدل داخليا وخارجيا بالنظر إلى طول فترة غياب الرئيس بومدين عن الأضواء السياسية والإعلامية.
إسلام كعبش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super