الثلاثاء , نوفمبر 29 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / Non classé / تضافر جهود الجزائريين لإخماد الحرائق

تضافر جهود الجزائريين لإخماد الحرائق

إخماد 87 حريق غابة بـ 14 ولاية

أكدت الحماية المدنية أنها وفرت كل إمكانياتها للسيطرة على معظم الحرائق التي طالت بعض المناطق من البلاد، وذلك بتسخيرها كل الوسائل للتحكم في ألسنة النيران، مدعمة بمروحيات الجيش الوطني الشعبي، علاوة على دور المتطوعين والمواطنين مما سمح بإخماد أغلب الحرائق.

المكلف بالإعلام بالمديرية العامة للحماية المدنية، النقيب نسيم برناوي:
“ضرورة التبليغ السريع عن أي حريق”
وفي هذا السياق، كشف المكلف بالإعلام بالمديرية العامة للحماية المدنية النقيب نسيم برناوي أن الحماية المدنية وضعت كل الوحدات في حالة تأهب قصوى للوقاية من حرائق الغابات التي مست عددا من ولايات الوطن، مؤكدا تضافر كل الجهود من قبل الجهات المعنية من فرق الحماية المدنية وعناصر من الجيش الوطني الشعبي ومصالح الغابات للمشاركة في إخمادها.
وأوضح برناوي أمس، في تصريح لـ “الجزائر” أنه خلال 24 ساعة الأخيرة قامت وحدات الحماية المدنية بإخماد من أكثر من 60 حريقا على مستوى ولايات بجاية، جيجل، الطارف، سكيكدة، أم البواقي، تيبازة سوق أهراس، جيجل، ميلة، عين الدفلى الشلف وتيزي وزو”.
وأضاف برناوي أن عملية تقييم الحرائق المندلعة مازالت متواصلة وكحصيلة أولية قدرت الخسائر 2 هكتارا، 40 هكتارا من الأحراش إلى جانب 480 حزمة تبن و244 شجرة مثمرة إضافة إلى 30 نخلة.
وفيما يخص الحرائق مازالت الحماية المدنية تعمل على إخمادها بجميع إمكانياتها الجوية والبرية وصلت إلى 14 حريق على مستوى ولايات بجاية والطارف وسكيكدة تبيازة.
واسترسل المتحدث ذاته بالقول إن “شهر أوت عرف ارتفاعا في الحرائق بمعدل 13 حريقا في الغابات أكثرها أحراش وبالنسبة للحصيلة التي سجلت منذ بداية موسم الصيف هي حصيلة معتدلة مقارنة بالسنة الماضية التي كانت استثنائية”.
وأشار برناوي إلى أن “ارتفاع درجات الحرارة ساهم بشكل كبير في اندلاع ألسنة النيران، وأن الأمر المؤكد أن للعنصر البشري علاقة بها سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة عن طريق رمي السجائر والمفرغات العشوائية وبقايا الزجاج”.
وحذر النقيب بالحماية المدنية من خطورة المفرغات العشوائية التي يخلفها الإنسان خاصة القارورات الزجاجية وبقايا الأعشاب التي تكون مصدرا للاشتعال بحدوث تفاعل كيميائي لتلك النفايات فتكون مصدرا لاندلاع الحرائق وكذلك تصرفات الإنسان غير المسؤولة، التي تتحول على إثرها جلسات سمر إلى كوارث عظمى تحصد الممتلكات والأرواح.
ودعا النقيب برناوي إلى وجود مخطط خاص لتوعية الفلاحين قبل موسم الحصاد وأهمية إعلامهم بتخصيص وصهاريج مياه قرب حقولهم وشريط عازل في مزارعهم . داعيا الجهات المعينة تقديم إرشادات عامة لمستعملي شبكة الطرق والمسالك المتاخمة للمحيط الغابي وحثهم على تفادي إضرام النار عشوائيا أو رمي مواد سريعة الالتهاب والتحسيس بأهمية حماية الشجرة من خطر الحرائق.
ودعا برناوي المواطنين إلى ضرورة التبليغ فورا وفي ظرف وجيز أثناء وقوع أي حريق لتمكين أعوان الحماية المدنية من السيطرة على الأوضاع، وتقليص حجم الخسائر، مشيرا في السياق ذاته إلى أنه على المواطنين الالتزام بالتعليمات الوقائية المقدمة من طرف مصالح الحماية المدنية والابتعاد قدر المستطاع عن أماكن الحريق لتسهيل عملية أعوان الحماية المدنية.

المدير الفرعي للإحصاءات والإعلام بالحماية المدنية:
“على المواطنين الإلتزام بالتعليمات الوقائية”
أكد المدير الفرعي للإحصاءات والإعلام بالمديرية العامة للحماية المدنية، العقيد فاروق عاشور إخماد 87 حريق غابة على مستوى 14 ولاية، صبيحة أمس، فيما يتم التعامل حاليا مع 13 حريق غابات وأدغال على مستوى 8 ولايات وهي بجاية، جيجل، الطارف، سكيكدة، أم البواقي، تيبازة، سوق أهراس وتيزي وزو.
وأبرز العقيد فاروق عاشور في تصريح للقناة الإذاعية الأولى تضافر الجهود من قبل فرق الحماية المدنية وعناصر من الجيش الوطني الشعبي ومصالح الغابات والجماعات المحلية والمتطوعين والمواطنين لإخماد الحرائق التي مست عددا من ولايات الوطن.
واسترسل المتحدث ذاته بالقول “يتم حاليا إرسال إمكانيات إضافية متمثلة في الأرتال المتنقلة إلى هذه الولايات لتدعيم الجهات التدخلية لديها ناهيك عن الوحدات الجوية التابعة للمديرية العامة للحماية المدنية والجيش الوطني الشعبي التي تعمل دون هوادة لإعطاء الدعم للفرق المتواجدة في الميدان مع استعمال أحدث الطرق”.
ودعا العقيد فاروق عاشور المواطنين إلى الالتزام بالتعليمات الوقائية المقدمة من طرف مصالح الحماية المدنية والتبليغ السريع عن أي حريق ليتم إخماده في وقت وجيز.

الجيش الوطني الشعبي يشارك في عمليات إخماد الحرائق
من جهتها، سخّرت القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي مروحيات تابعة للقوات الجوية للمشاركة في عمليات إطفاء الحرائق التي اندلعت في غابات جبل شنوة بولاية تيبازة.
وجاء في بيان وزارة الدفاع الوطني أنه “على إثر الحرائق التي اندلعت اليوم 14 أوت 2022 في غابات جبل شنوة بولاية تيبازة بالناحية العسكرية الأولى سخرت القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي مروحيات تابعة للقوات الجوية للمشاركة في عمليات الإطفاء خاصة في المناطق ذات التضاريس الوعرة التي يصعب الوصول إليها”.
وأوضح المصدر ذاته أن “إقحام مثل هذا النوع من المروحيات يشكل دعماً كبيراً لعمل مفارز الجيش الوطني الشعبي في الميدان المشاركة في إخماد الحرائق المندلعة بمختلف المناطق الغابية والقرى والمداشر المنكوبة والتي تمكنت كذلك من إنقاذ وإجلاء العائلات العالقة التي حاصرتها النيران”.
وأكد البيان ذاته أن هذه “العملية التي سخرت لها إضافة إلى هذه المروحيات كافة الإمكانيات البشرية والمادية على غرار الآليات والجرافات تبقى مستمرة حتى الإخماد النهائي لهذه الحرائق”.
هذا وتشهد المناطق الشمالية من الوطن خلال هذه الأيام موجه حرّ استثنائية، متبوعة برياح قوية في بعض المناطق، الأمر الذي ساهم في توسع دائرة الحرائق وسبق لوزارة الفلاحة والتنمية الريفية أن دعت إلى رفع مستوى التأهب إلى أقصى درجاته، مطالبة مديرية الغابات بالاستعداد الكامل تحسبا لأي حريق قد ينشب في هذه الأيام.
فلة سلطاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super