الثلاثاء , سبتمبر 27 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / الحدث / مديرية توزيع الكهرباء والغاز لبلوزداد:
حملة تحسيسية حول الإستخدام العقلاني والآمن للطاقة الكهربائية

مديرية توزيع الكهرباء والغاز لبلوزداد:
حملة تحسيسية حول الإستخدام العقلاني والآمن للطاقة الكهربائية

أطلقت مديرية توزيع الكهرباء والغاز لبلوزداد حملة تحسيسية تهدف إلى تقديم النصائح والإرشادات من أجل استخدام عقلاني وآمن للكهرباء، وذلك تزامنا مع الموجة الحارة التي تعرفها المناطق الوسطى في الأيام الأخيرة.

وجاء في بيان لمديرية توزيع الكهرباء والغاز لبلوزداد تحصلت “الجزائر” على نسخة منه “انطلقت مديرية توزيع بلوزداد فـــي حملاتها للجمهور العريض مع  أواخر شهر جوان الماضي، ومع بداية ارتفاع درجات الحرارة الفصلية عـن طريق تنظيم أبواب مفتوحة على مستوى وكالاتها التجارية في إطار استراتيجية الإعلام الجواري الذي تهدف من خلاله لترسيخ ثقافة استهلاك الطاقة بعقلانية، خصوصا في فصل الصيف أين يكثر الطلب على الطاقة الكهربائية في جـــــميع الأنشطة الحيوية والمنازل بشكل عام”.

وتابع البيان ذاته “قد قامت المديرية بتوسيع نطاق حملاتها، فبعد الوكالات التجارية التابعة لتقسيمها الإقليمي تواصلت الحملات التحسيسة على مستوى محطات ميتروا الجزائر و حديقة التجارب بالحامة  وبعض المراكز التجارية المنتشرة باقليم المديرية حيث وزعت مجموعة من المطويات المتعلقة ببعض النصائح والسلوكيات البسيطة التي على الزبون اعتمادها في سلوكياته اليومية من أجل ترشيد واستغلال الطاقة الكهربائية  بشكل صحيح بهدف الحفاظ عليها وملاحظة الفرق في استهلاك فاتورته وقد لاقت هذه الحملات استحسانا ملحوظا من طرف المواطنين بالتقرب إلى الأعوان وطرح عدد من الأسئلة المتعلقة بكيفية استغلال الطاقة بشكل صحيح واعتماد بعض الأجهزة الالكترومنزلية  الأكثر كفاءة والأقل استهلاكا للطاقة الكهربائية”.

وأضاف  نفس المصدر “يمكن للمواطنين إتباع بعض الخطوات العملية والبسيطة في آن واحد من أجل استهلاك الطاقة الكهربائية، فكلُّ ما نحتاج إليه هو إجراء بعض التّعديلات في سلوكنا اليومي، تعديلات قد تبدو بسيطة إلّا أنّها بالتأكيد ستُحدِث فرقاَ في شعورنا بالراحة  مما سيمكنهم من استيعاب ثقافة الترشيد العقلاني لكل ما هو حيوي إذ يمكن للمواطن الإستفادة قدر الإمكان من ضوء الشّمس في إنارة المنزل أثناء النّهار والتــــــعود على استعمال الآلات الكهرومنزلية، كالتلفاز باستخدام إنارة منخفضة أثناء مشاهدته؛ لترشيد استهلاك الكهرباء من جهة، ولخفض البريق المؤذي للعين من جهة أخرى،والآلات الكهرومنزلية بصفة عامة والتي تعمل بالكهرباء فقط عند الحاجة من أجل استغلال معتدل للطاقة الكهربائية  واستعمال الأجهزة الموفرة للطاقة من اجل التقليل في مستحقات مبالغ الفواتير”.

تجنّب فتح الثّلاجة المتكرر، لأن ذلك يؤدّي إلى خروج الهواء البارد، وزيادة استهلاك الكهرباء لتبريدها مجددا وزَيادة كفاءة الثّلاجة في التّبريد وتقليل استهلاكها للكهرباء، ويكون ذلك بالتّأكد من صلاحية موانع التّسرب المطاطيّة التي تحيط بباب الثلاجة، وإغلاق فتحات التّهريب إن وُجدَت، وترك مسافة كافية بين الثّلاجة والحائط لتدوير الهواء وتبريد المُكثِّف كما يمكن استعمال المكيفات الهوائية على درجات تتراوح بين 23 إلى 25 درجة مئوية عندما تكون الأجواء حارة وإغلاق السّتائر صيفاً لمنع دخول أشعة الشّمس أثناء تشغيل جهاز التّبريد، وإحكام إغلاق النّوافذ عند تشغيل نظام التّدفئة شتاء”.

كما تنصح ذات المديرية بالاستعانة بالمصابيح الموفرة للطاقة إذ أنها تعطي إضاءة أكبر بمعدل استهلاك أقل مــــع اجتناب الإنارات الساطعة وتنظيفها من الغبار المتراكم الذي يحجب النّور، ويقلّل من الإنارة بمقدار النّصف تقريباً وإطفاءها عند مغادرة أماكن المعيشة وقطع جميع أنظمة التأهب الحمراء على مآخذ التيار الكهربائي المتعدد المخارج وعلى الأجهزة دون نسيان قطع شواحن الهواتف النقالة بعد اكتمال شحن البطاريات فيما يتعلق بالكهرباء.

أما بالنسبة للغاز فيجب إطفاء شعلة سخان الماء بعد استعمال الحمام أو الغــياب من البيت مع عدم نسيان الصيانة الدورية لجميع الأجهزة التي تعمل بالكهرباء والغاز لضمان كفاءة عملها.

فلة سلطاني

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super