الأربعاء , أغسطس 17 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / بوطرفة يقود اليوم اجتماعا وزاريا مع عدة دول :
خارطة فيينا تحت مجهر منتجي النفط بالكويت

بوطرفة يقود اليوم اجتماعا وزاريا مع عدة دول :
خارطة فيينا تحت مجهر منتجي النفط بالكويت

يشارك اليوم وزير الطاقة نور الدين بوطرفة في الاجتماع الوزاري للتنسيق المشترك بين دول منظمة “أوبك” والدول خارجها بالكويت، قصد تقييم مد الالتزام بالاتفاقيات الموقعة بين الجانبين فيما يتعلق بتخفيض إنتاج النفط، بفيينا في ظل بلوغ نسبة الالتزام لدى دول” أوبك” بحوالي 90 في المائة فيما ظلت نسبة التزام بلدان خارج أوبك متواضعة لا تتجاوز عتبة 60 في المائة.
وتعول الجزائر كثيرا على مخرجات هذا الاجتماع الذي ستعرض فيه اللجنة التقنية للمتابعة تقريرا تفصيليا يتضمن تحليل مستوى تطبيق الاتفاق المشترك بين دول “أوبك” و البلدان المصدرة خارجها ،خلال شهري جانفي و فيفري 2017،
ويأتي هذا الاجتماع في خضم التزام دول منظمة “أوبك” بفيينا في أعقاب الاتفاق المبدئي في الجزائر في نوفمبر، بتخفيض سقف الإنتاج النفطي بحوالي1.2 مليون برميل يوميا،و كانت حصة الجزائر تقدر ب 50 ألف برميل ،بينما التزمت 11 دولة من خارج منظمة “اوبك” بتخفيض حصتها ب 558 ألف برميل يوميا من بينها 300 ألف برميل يوميا لروسيا .
و في الوقت الذي قدر فيه نسبة الالتزام لدى دول” اوبك” بحوالي 90 في المائة، مع عدم التزام جزئي لدولتين هما العراق والإمارات العربية المتحدة، فإن نسبة التزام البلدان خارج أوبك ظلت متواضعة في حدود 60 في المائة ،بما في ذلك روسيا التي خفضت حوالي 150 ألف برميل يوميا من مجموع 300 ألف برميل يوميا.
و يرتقب أن يستمع وزراء الطاقة إلى عرض للتقرير المعد من قبل اللجنة التقنية للمتابعة والمكلفة بتحليل مستوى تطبيق الاتفاق المشترك بين دول “اوبك” و البلدان المصدرة خارجها ،خلال شهري جانفي و فيفري 2017 ،كما سيتم استعراض تطورات الأسواق النفطية والآفاق المتوقعة على المديين القصير والمتوسط.
وتجدر الإشارة أنه تم تعيين الجزائر والكويت و فنزويلا إلى جانب روسيا وسلطنة عمان لتشكيل اللجنة المختلطة الوزارية للمراقبة بين “اوبك” والدول خارجها، لمتابعة مدى تطبيق اتفاق فيينا الذي خرجت به هذه الدول في 10 ديسمبر 2016 والذي دخل حيز التنفيذ في الفاتح جانفي 2017، والقاضي بتخفيض 1.8 مليون برميل يوميا لستة أشهر إلى غاية جوان المقبل .
واستنادا إلى التقرير الأول الصادر عن اللجنة، فإن نسبة الالتزام للدول بلغ 86 في المائة في جانفي 2017، وتم التركيز على ضرورة مضاعفة الجهود للوصول إلى التزام كامل ، بين 13 دولة عضو في “أوبك” و 11 دولة غير عضوة، مع الإشارة إلى استثناء كل من ليبيا و نيجيريا وإضافة حصة ب 90 ألف برميل لإيران، فيما سجل انسحاب اندونيسيا من منظمة “اوبك” علما ان الاجتماع الأول انعقد بفيينا في 22 جانفي 2017.
عمر حمادي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super