الخميس , ديسمبر 1 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / الثقافة / يصدر قريبا عن دار ابن النديم ودار “ناشرون”: “الثقافة والصورة… أشكال تأويلية ومهام فكرية” جديد محمد شوقي الزين

يصدر قريبا عن دار ابن النديم ودار “ناشرون”: “الثقافة والصورة… أشكال تأويلية ومهام فكرية” جديد محمد شوقي الزين

 

يرتقب أن يصدر قريبا كتاب جديد لشوقي الزين موسوم “الثقافة والصورة… أشكال تأويلية ومهام فكرية”، وذلك عن دار ابن النديم للنشر والتوزيع، ودار الروافد الثقافية “ناشرون”.

وحسب ماجاء في الكتاب، فإن “الثقافة والصورة” صيغة في التبديل يمكنها أن تكون “صورة الثقافة” من جهة، و”ثقافة الصورة” من جهة أخرى. أما صورة الثقافة، فهي الإطار الذي يُحدِّد مفهوم الثقافة والمجال الذي تشتغل فيه. لذلك، يمكن عرض المربَّع الثقافي الذي يقوم على أربعة أعمدة رئيسة: “الثقاف” بوصفه النُسْغ والإمداد، “الثقافة” باعتبارها النَسْخ والامتداد؛ “الثقف” بصفته الانتهاز والتحيُّن؛ “المثاقفة” بوصفها التواصل والتكتُّل. في سقف هذا المربَّع يقف “التأويل” من جهة، و”الصورة” من جهة أخرى. يُبرز التأويل الطبيعة النصيَّة والفهمية للثقافة، الإجراءات الدلالية التي تستند إليها، والشبكات الرمزية التي تُنتجها وتُوزعها. تكشف الصورة عن الطبيعة الأيقونية والإشارية للثقافة، الأبعاد الافتراضية التي تعتمد عليها، والروابط التواصلية التي تعقدها. أما ثقافة الصورة، فهي المجال الثقافي الذي يُحدِّد مفهوم الصورة ويُبين تطبيقاتها التاريخية في الفلسفة والفن والدين والعلم والأدب. يُبرز كذلك تأخُّر الصورة بالمقارنة مع الفكرة في تاريخ التصوُّر البشري، وظهورها أو اختفاؤها في التاريخ الديني، ثم تجليَّاتها البارزة في التاريخ الفني. يتراءى بأن التبديل بين الثقافة والصورة هو في أصل التصوُّر البشري، بل وفي فجر البشرية نفسها، منذ الرسوم في الكهوف والمغارات. كانت الصورة ولم تكن بعدُ اللغة، فكانت الثقافة بدائية، مبدئية، جنينية. اختفت الصورة بطغيان اللغة وتطوُّر الثقافة العالمة، العقلانية في جوهرها، ثم برزت من جديد في أبهى تجليَّاتها إلى غاية نعت الحضارة المعاصرة “حضارة الصورة”. التجليَّات متنوعة وحاسمة، في الفن والسينما والأنترنيت وإلى غاية العوالم الافتراضية أو “ميتافيرس”.

يذكر أن محمد شوقي الزين، باحث وأكاديمي حاصل على دكتوراه في الدراسات العربية الإسلامية، تخصص فلسفة وتصوف، جامعة بروفونس. وحاصل على دكتوراه ثانية في الفلسفة حول المفكر الفرنسي ميشال دوسارتو، جامعة آكس-مرسيليا. من مؤلفاته: “تأويلات وتفكيكات” (2002)، “سياسة العقل” (2005)، “الثقاف في الأزمنة العجاف” (2013). وله أيضا ترجمات، منها: “فلسفة التأويل” لـ غادامير، و”ابتكار الحياة اليومي” لميشيل دوسارتو.

 

صبرينة ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super