الإثنين , يونيو 17 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / العالم / العدوان الصهيوني على غزة::
ارتفاع حصيلة الضحايا إلى 35173 شهيدا و 79061 مصابا

العدوان الصهيوني على غزة::
ارتفاع حصيلة الضحايا إلى 35173 شهيدا و 79061 مصابا

أعلنت السلطات الصحية الفلسطينية في غزة، أمس، ارتفاع حصيلة العدوان الصهيوني على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر  الماضي, إلى 35173 شهداء و 79061 مصابا.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”، نقلا عن ذات المصادر، أن قوات الاحتلال الصهيوني “ارتكبت 8 مجازر ضد العائلات في قطاع غزة خلال الساعات الـ 24 الماضية وصل منها إلى المستشفيات 82 شهيدا، و234 مصابا ،ولا يزال الآلاف من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات ولا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم.

وكانت  حصيلة سابقة للعدوان قد أشارت الى ارتقاء  35.091 شهيدا واصابة 78.827 مصابا.

كما استشهد عدد من الفلسطينيين وأصيب اخرون، ليلة الإثنين إلى الثلاثاء، في مجزرة جديدة ارتكبها الاحتلال الصهيوني، بعد قصف طيرانه الحربي منزلا في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

وأعلنت مصادر طبية في قطاع غزة عن استشهاد 14 فلسطينيا- بينهم أطفال- وإصابة العشرات، بعد قصف الاحتلال منزلا مكونا من ثلاثة طوابق يعود لعائلة كراجة جنوب مخيم النصيرات وسط القطاع.

 كما شن الطيران الحربي الصهيوني غارة على منزل في أرض بكر غرب مدينة غزة، وقصفت مدفعية الاحتلال مدينة بيت لاهيا شمال غرب قطاع غزة، وواصلت مدفعية الاحتلال قصف مخيم جباليا شمالا بشكل عنيف.

الشعب الفلسطيني لن يرفع الراية البيضاء ومخططات الاحتلال فشلت في غزة

قال محمد الحمامي ،ممثل الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين  بالجزائر  إن الجيش الصهيوني دمر 80 بالمائة من مناطق  شمال قطاع غزة خلال العدوان المستمر على الشعب الفلسطيني منذ 221 يوما ودمر البنية التحتية من مستشفيات وقتل المئات بمشفى الشفاء واخفى الجثث في مقابر جماعية لكنه فشل في تحقيق أي شيء من الأهداف المعلنة من قبل قادة الكيان وفي مقدمتها القضاء على المقاومة وقادتها والإفراج  عن  جميع الأسرى  بالقوة كل مناطق غزة.

وتساءل  الحمامي خلال استضافته ،أمس ، ضمن برنامج “ضيف الدولية” لإذاعة الجزائر الدولية أما آن الأوان لهذا العالم أن يعترف بحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته الفلسطينية وأن يضع حد ا لهذا العدو الإجرامي وذلك عشية حلول  الذكرى السنوية الـ 76 للنكبة الكبرى للشعب الفلسطيني عندما تم تهجيره خارج دياره على يد العصابات الصهيونية النازية .

وأضاف قائلا ،”الشعب الفلسطيني لم يرفع الراية البيضاء ولم يتخل عن المقاومة رغم الإبادة الممنهجة التي يتعرض لها منذ حوالي 08 أشهر وقد ظل متمسكا بأرضه ونجح في إجهاض مشروع نتانياهو في التهجير وتركيع الشعب الفلسطيني.” 

وتابع قائلا ،”الكيان الصهيوني لم يستطع سلخ الحاضنة الشعبية عن المقاومة  الفلسطينية رغم جهود الجيش الصهيوني  وشركائه الأميركيين  والبريطانيين الذين اعترفوا قبل يومين بأنهم نفذوا 180 ساعة من الطلعات الجوية فوق قطاع غزة  لكن المقاومة ما تزال تخرج يوميا من تحت الأرض لتضرب جيش الاحتلال بقوة وتقصف مدنه بالصواريخ مما تسبب بأزمة نفسية رهيبة للكيان و جنوده .”

وبخصوص اجتياح مدينة رفح ، قال الحمامي ، “بالتأكيد  لن تكون نزهة لجيش الإحتلال ونستغرب صمت الوسطاء العرب والأميركيين على حدوث هذه المجزرة والتي تمت على الرغم من موافقة المقاومة الفلسطينية بجميع فصائلها على إبرام صفقة تبادل الأسرى مقابل وقف العدوان على 03 مراحل .”

وأردف قائلا ،” نتانياهو تهرب من الصفقة بغطاء و مباركة أميركية باعتبارها شريكة في العدوان وقد فعل ذلك لإنقاذ مستقبله السياسي ولأسباب شخصية و أثبت للمجتمع الصهيوني بأنه لا يعير أدنى اهتمام لقضية وبالموازاة مع ذلك  سارع الرئيس الأميركي بايدن إلى القول إنه لا وقف لإطلاق النار قبل الإفراج عن الأسرى .”

وبخصوص القمة العربية المقررة إذا غدا الخميس  بالمنامة ، قال الحمامي،”الشعب الفلسطيني سئم من بيانات الاستنكار وهو ينتظر قرارات قوية لممارسة أقصى الضغط على الكيان والولايات المتحدة الأميركية وخاصة من قبل الدول العربية التي سارعت إلى التطبيع  المجاني مع الكيان .”

ف.س/ واج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super