الخميس , مارس 23 2023
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / رئيس الإتحاد الوطني لأولياء التلاميذ يثمن مخرجات اللقاء مع بلعابد:
اقتراح بتعميم جمعيات أولياء التلاميذ في كلّ المؤسسات التربوية

رئيس الإتحاد الوطني لأولياء التلاميذ يثمن مخرجات اللقاء مع بلعابد:
اقتراح بتعميم جمعيات أولياء التلاميذ في كلّ المؤسسات التربوية

elev

أكد رئيس الإتحاد الوطني لأولياء التلاميذ، حميد سعدي، بأن لقاء وزير التربية الوطنية مع جمعيات أولياء التلاميذ أول أمس، كان مثمرا وتم التأكيد خلاله بأن توفير الحماية للمتمدرسين في محيط المؤسسات التربوية مسؤولية الجميع وليس وزارة التربية وجمعية أولياء التلاميذ فقط وذلك إضافة لضرورة تحسيس التلاميذ باليقظة إضافة إلى التبليغ.
وأبرز سعدي، في تصريح لـ” الجزائر”، أمس الثلاثاء، بأنه تم خلال هذا الإجتماع، تقديم مقترحات من شأنها المساهمة بفعالية في توفير الحماية للتلاميذ عبر محيط المؤسسات التربوية، ممثلة في عدم ترك التلاميذ في محيط المؤسسات التربوية وإدخالهم إلى الساحات.
كما دعا سعدي إلى ضرورة تفعيل الاتفاقية التي كانت مبرمة في وقت سابق، بين وزارة التربية الوطنية ووزارة الداخلية بخصوص توفير الأمن حول محيط المؤسسات التربوية والتي لديها أهمية كبيرة في محاربة العديد من الظواهر السلبية المنتشرة حول المحيط المدرسي.
وقال: “اقترحنا عدم ترك التلاميذ خارج المحيط المدرسي لاسيما وأن هذا الأخير أصبح مستهدفا من مختلف الظواهر السلبية، من مخدرات وغيرها والوزارة أسدت تعليمات بإدخال التلاميذ عند 7.30 صباحا في المدن الداخلية”.
ولم يفوت المتحدث ذاته، الفرصة للتأكيد، على ضرورة انخراط الأولياء في جمعيات أولياء التلاميذ وأهمية هذه العملية لهم وللمنظومة التربوية ككل لاسيما في ظل تعليمات وزارة التربية الوطنية بضرورة تعميم جمعيات أولياء التلاميذ في كل المؤسسات التربوية، والذي عبر سعدي بأن يتجسد ذلك وبصفة كلية مع الدخول المدرسي المقبل.
وكان وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، قد عقد أول أمس، اجتماعا تنسيقيا مع مسؤولي التنظيمات الوطنية الممثلة لأولياء التلاميذ وممثلي الأسلاك الأمنية ووزارتي الداخلية والعدل بغرض تعزيز إجراءات اليقظة في محيط المؤسسات التعليمية.
وقد وجهت وزارة التربية الوطنية تعليمة إلى مديري المؤسسات التعليمية ومفتشي التعليم الابتدائي من أجل تطبيق كل إجراءات اليقظة في محيط المؤسسات التربوية بهدف مرافقة ودعم المجهودات التي تبذلها السلطات العمومية والأمنية للحفاظ على السكينة والطمأنينة بجوار بمحيط المؤسسات التعليمية.
كما أمرت الوزارة بضرورة الإبلاغ الفوري للجهات الأمنية ومصالح مديرية التربية عن أي حادث أو اعتداء وعدم ترك التلاميذ في الانتظار خارج المؤسسة، خاصة أولئك الذين يقطنون بعيدا والسماح لهم بالدخول إلى المؤسسة من أجل توفير الحماية لهم”.
كما أكدت على أهمية التنسيق مع أولياء التلاميذ للتجند المشترك والتحلي باليقظة عند مرافقة أبنائهم في محيط المؤسسة التعليمية ومداخلها والتبليغ عن أي أمر مشبوه أو مثير للريبة واقتراح آلية التواصل السريع مع الجهات المختصة.
كما أمرت وزارة التربية الوطنية بمباشرة عملية تحسيس لفائدة التلاميذ بإشراك أوليائهم للمحافظة على سلامة أبنائنا والانخراط في مسعى شامل يجعل من الأولياء شريكا فعليا في أمن وسلامة المتمدرسين.
زينب.ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super