الأربعاء , يوليو 24 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / الرياضة / المنتخب الوطني / الجولة الرابعة من تصفيات كأس العالم 2026  أوغندا – الجزائر (اليوم 17:00):
“الخضر” أمام حتمية الفوز واستعادة كامل حظوظ التأهل إلى المونديال 

الجولة الرابعة من تصفيات كأس العالم 2026  أوغندا – الجزائر (اليوم 17:00):
“الخضر” أمام حتمية الفوز واستعادة كامل حظوظ التأهل إلى المونديال 

يخوض المنتخب الوطني الجزائري مباراة هامة مساء اليوم، عندما يواجه منتخب أوغندا على ملعب “مانديلا الوطني” بالعاصمة كامبالا، بداية من الساعة 17:00 مساء بالتوقيت الجزائري، ضمن الجولة الرابعة من تصفيات كأس العالم 2026، في لقاء بعنوان التدارك والتعويض بالنسبة لـ”الخضر”، بعد الهزيمة المدوية أمام غينيا الخميس الماضي في الجولة الثالثة.

وسيكون المنتخب الوطني في مباراة مفصلية لا تقبل القسمة على اثنين، والهدف هو استعادة نغمة الانتصارات ونسيان هزيمة غينيا في عقر الديار، والتي أخلطت أوراق المجموعة السابعة وصعود ثلاث منتخبات إلى الصدارة بست نقاط، وهم غينيا وأوغندا وموزمبيق، بعد فوز الأخيرين أيضا على حساب الصومال وبوتسوانا على التوالي، مع أسبقية للمنتخب الجزائري بفارق الأهداف، حيث أعادت الخسارة المفاجئة التي مني بها “الخضر” الخميس الماضي أمام أوغندا، المنتخب الوطني إلى نقطة الصفر، بعدما فقد الصدارة، وسمح للمنتخبات الثلاثة الالتحاق به، كما ضيع فرصة ثمينة لتعميق الفارق عن بقية منافسيه، ووضع قدم في المونديال.

وتعتبر مباراة اليوم تحد قوي للمنتخب الجزائري، وعينه على تحقيق الفوز والعودة بالزاد كاملا، لتصحيح المسار وتأكيد على أن الهزيمة الفارطة ما هي إلا كبوة جواد، كما سيكون اللاعبون أمام مسؤولية كبيرة من أجل رد الاعتبار والثأر لأنفسهم بعد الانتقادات اللاذعة التي طالتهم بسبب الأداء المخيب والذي لم يكن منتظرا لدى الجماهير التي تطالب بضرورة ردة فعل سريعة وهذا يمر عبر الإطاحة بأوغندا على ملعبه، وإلا فإن الأمور ستتعقد أكثر وسيرهن المنتخب حظوظه في التأهل إلى العرس العالمي.

ومن جانبه، يتواجد الطاقم الفني بقيادة فلاديمير بيتكوفيتش تحت ضغط رهيب، بعدما تم تحميله المسؤولية الكبرى للهزيمة التي تعرض لها الفريق أمام غينيا بسبب خياراته التي لم تكن موفقة، ليكون مطالبا بالتدارك وتصحيح الأخطاء، خاصة على مستوى الخط الخلفي، بعد الهفوات والأخطاء الفردية الساذجة التي أضحى يرتكبها رفقاء عيسى ماندي من مباراة إلى أخرى، من أجل استعادة الثقة عن طريق إيجاد الحلول سريعا، لكن المهمة لن تكون سهلة بما أنها أول خرجة إلى أدغال إفريقيا لمدرب منتخب سويسرا السابق الذي لا يمتلك الخبرة الكافة لمواجهات مماثلة، غير أن عزيمة كبيرة تحدوه وأشباله من أجل التعويض واستعادة الهدوء داخل التشكيلة الوطنية.

يذكر أنه ضمن الجولة الرابعة وعن ذات المجموعة أيضا، يستضيف منتخب غينيا ضيفه موزمبيق، بينما يستقبل الصومال منتخب بوتسوانا اليوم الإثنين، حيث يترقب نتيجة كل مباراة منهما بالنظر لأهميتهما بالنسبة للمنتخب الوطني.

ع. ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super