الثلاثاء , يونيو 25 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / الثقافة / الطبعة الرابعة والخمسين تنظم شهر جويلية بولاية مستغانم: المهرجان الوطني لمسرح الهواة يحتفي بالمسرح الإفريقي في إطار فكرة الانفتاح

الطبعة الرابعة والخمسين تنظم شهر جويلية بولاية مستغانم: المهرجان الوطني لمسرح الهواة يحتفي بالمسرح الإفريقي في إطار فكرة الانفتاح

 

يرتقب أن تنظم الطبعة الرابعة والخمسين للمهرجان الثقافي الوطني لمسرح الهواة بمستغانم، من 7 إلى 13 جويلية المقبل، تحت شعار: “إفريقيا تجمعنا”، وستكون فلسطين والجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، ضيفتي شرف طبعة المهرجان الذي يعد أعرق مهرجان عربي وإفريقي ودولي في هذا المجال.

وتوجهت التظاهرة هذا العام نحو المسرح الإفريقي ضمن فكرة انفتاح المهرجان على تجارب مسرحية قريبة من الفضاء الثقافي والإقليمي، حيث وجهت دعوات للمشاركة لعدد من الدول الإفريقية في الحدث المسرحي الأقدم في إفريقيا، فضلا عن العروض المسرحية الجزائرية المنافسة في مستويين “أ” و”ب”، ستتسابق عليها الفرق، والتعاونيات، والجمعيات الهاوية.

وقد شرعت محافظة المهرجان في العاشر ماي الجاري، في التصفيات الجهوية الخاصة بالفرق المسرحية الراغبة في المشاركة، عبر كل من ولايات عنابة وسطيف وتيزي وزو ووهران وتلمسان وورقلة، ناهيك عن تنظيم دورات تكوينية لفائدة الشباب الهاوين عبر هذه الولايات، في مجال الكتابة الدرامية، والإخراج، والتمثيل والسينوغرافيا.

في السياق، وضعت المحافظة برنامجا تكوينيا لفائدة زهاء 140 متكون في مختلف المجالات المسرحية، لا سيما التمثيل والإخراج والكتابة الدرامية والسينوغرافيا ومسرح الشارع، يدوم سنتين. واستفاد المتكونون من عدة تربصات تطبيقية، كما أبرمت محافظة المهرجان عدة اتفاقيات مع محافظة المهرجان الثقافي الوطني للمسرح المحترف، والمعهد الوطني العالي للفنون المسرحية.

يذكر أن المهرجان الوطني لمسرح الهواة لمدينة مستغانم هو تظاهرة ثقافية عريقة على المستويين الإفريقي والعربي حيث شكل ظهوره لأول مرة في خريف 1967 منعرج جديد في مجال الخريطة الثقافية للجزائر المستقلة من خلال بروز منبر للتعبير الفني الحر والمتميز بفضل نخبة من الوطنيين الدين تشبعوا بمفاهيم الحركة الوطنية السائدة في صفوف الكشافة الإسلامية الجزائرية.

وتتميز هذه التظاهرة كونها نابعة من الأوساط الشعبية التي ساندت واحتضنت المهرجان مند الطبعات الأولى بعيدا عن الإطار الإداري والسياسي، حيث ساهم في استمرارية المهرجان مجموعة من محبي المسرح وفي مقدمتهم الجيلالي بن عبد الحليم فضلا عن أعضاء من فوج الفلاح للكشافة الإسلامية ونقابة المبادرة والسياحة لمدينة مستغانم. لقد واجه المهرجان الوطني لمسرح الهواة خلال مسيرته مند أول دورة سنة 1967العديد من المشاكل والصعوبات المالية غير أن عزيمة وإرادة الطبقات الشعبية والمنظمين حالت دون توقف التظاهرة.

وعرف المهرجان عدة محطات هامة خلال المسيرة التنظيمية منها مساهمة الكشافة الإسلامية إلى جانب نقابة المبادرة والسياحة في الإشراف على التنظيم مند الطبعات الأولى في طابع جمعوي إلى غاية بداية السبعينيات وبعدها تولى الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية مهمة تنظيم المهرجان تحت غطاء حزب جبهة التحرير الوطني إلى غاية سنة 1990.

 

صبرينة ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super