الأربعاء , يونيو 16 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / المحلي / المقاطعة الإدارية لسيدي أمحمد:
انطلاق حملة التلقيح ضد كورونا بالساحة المجاورة لمستشفى مصطفى باشا

المقاطعة الإدارية لسيدي أمحمد:
انطلاق حملة التلقيح ضد كورونا بالساحة المجاورة لمستشفى مصطفى باشا

انطلقت أمس عملية التطعيم ضد فيروس كورونا، بالساحة المجاورة لمستشفى مصطفى باشا وذلك بحضور المنتدب للمقاطعة الإدارية لسيدي امحمد حيث تم تجهيز الخيم بالمعدات الطبية وكذا الفرق الطبية التي تشرف على هذه العملية.
وأعلم رئيس المجلس الشعبي لبلدية الجزائر الوسطى، عبد الحكم بطاش،
في بيان له على صفحته بفيسبوك. أن كل الإجراءات والتدابير قد تم اتخاذها لضمان حسن سير هذه العملية.
واطلقت حملة التلقيح الواسعة عبر الفضاء الجواري بساحة كيتاني ببلدية باب الوادي بالعاصمة حيث تم استقبال “عدد معتبر” من المواطنين من مختلف الشرائح العمرية في إطار عملية التلقيح ضد كوفيد -19 خارج الهياكل الصحية، استفادوا من “نوعين من اللقاحات هما “سينوفاك” لذوي ال18 سنة إلى 50 سنة و”أسترا زينيكا” للذين تتجاوز اعمارهم ال 50 سنة”.
وقال الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، الدكتور جمال فورار إن حملة التلقيح “أخذت اليوم طابعا آخر يستجيب إلى الاستراتيجية الجوارية التي رسمتها وزارة الصحة وذلك قصد تدعيم الوحدات الصحية القاعدية التي شرعت في عملية التقليح منذ 29 يناير المنصرم”.
وأعلن في السياق ذاته، أن وزارة الصحة التي خصصت “امكانيات كبيرة” لإنجاح هذه العملية الجوارية “ستقوم ابتداء من يوم غد الاثنين بتوسيع عملية الفضاءات الجوارية عبر 20 ولاية أخرى و قبل نهاية الأسبوع ستعمم على كل ولايات البلاد”.
وبلغ عدد الجرعات التي اقتنتها الجزائر لحد الآن قرابة الـ 2 مليون و500 ألف جرعة في إطار المساعي الرامية إلى محاربة انتشار كوفيد-19.
يذكر أن وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات أعلنت السبت في بيان لها أن هذه العملية تدخل في إطار “تعزيز نقاط التلقيح القاعدية خارج الهياكل الصحية من أجل توسيع حملة التلقيح ضد كوفيد-19 لفائدة كل المواطنين”.
وكان وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الرحمن بن بوزيد، قد قدم توجيهات إلى جميع مديري الصحة عبر ولايات الوطن من أجل تعزيز حملة التلقيح ضد جائحة كورونا تمحورت أساسا حول “تعزيز حملة التلقيح، تكثيف نشاطات الاتصال والتحسيس الرامية إلى ترقية عملية التلقيح، تعزيز نقاط التلقيح عبر تعبئة مواقع تلقيح تكميلية أخرى خارج الهياكل الصحية يتم تحديدها بالتعاون مع السلطات المحلية.
وكانت وزارة الصحة سابقا أشارت إلى أن الجزائر تنتظر إستلام كمية أخرى من اللقاحات تحتوي على ثلاثة أنواع “الصيني والروسي وأسترازينيكا. مضيفة أن الجزائر ستستسلم اللقاحات أكثر فأكثر خلال الأشهر المقبلة. مشيرة إلى أن الجزائر ستشتلم مع نهاية شهر جوان 5.5 مليون جرعة. علاوة على حصة مهمة أخرى سيتم إستقبالها خلال أشهر جويلية وأوت وسبتمبر.

ف. س

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super