الثلاثاء , مايو 21 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / الأسعار تتجاوز 70 دولارا لأول مرة منذ 2014:
تراجع قيمة الدولار يدفع بالنفط لمستويات أعلى

الأسعار تتجاوز 70 دولارا لأول مرة منذ 2014:
تراجع قيمة الدولار يدفع بالنفط لمستويات أعلى


تشهد أسعار النفط منذ مدة ارتفاعا ايجابيا، بعدما تخطت حاجز 70 دولار لأول مرة منذ سنة 2014 تاريخ بداية الأزمة المالية، في وقت تصاعد التفاؤل بالسوق تجاه مستويات الطلب على النفط في ظل توقعات اتساع نمو الاقتصاد العالمي.
وتواصل الأسعار ارتفاعها بعدما كانت قد تراجعت في وقت سابق، حيث سجلت أمس العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 70.40 دولار للبرميل، بانخفاض قدره 3 سنتات عن التسوية السابقة بعد أن كانت قد هبطت إلى 70.07 دولار في وقت سابق، فيما ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي، بعدما بلغت 65.52 دولار للبرميل، بارتفاع قدره سنت واحد عن التسوية السابقة متعافية من أدنى مستوى سجلته خلال الجلسة عندما بلغت 64.91 دولار للبرميل، وبحسب وكالة “رويترز”، تلقت العقود الآجلة للخام دعما من تراجع الدولار الذي سجل أمس الجمعة أدنى مستوياته منذ عام 2014 مقابل سلة عملات كبرى أخرى.
ويأتي هذا الانتعاش الذي تعرفه الأسعار في ظل بروز عدة مؤشرات ايجابية حول ارتفاع الطلب العالمي و انتعاش النمو في الصين ووسط تصاعد التفاؤل بالسوق تجاه مستويات الطلب على النفط في ظل توقعات اتساع نمو الاقتصاد العالمي، حيث كان في بيانات غير رسمية قد أعلن معهد البترول الأميركي ارتفاع مخزونات الخام في البلاد بنحو 8.4 مليون برميل للأسبوع المنتهي، على خلاف توقعات الخبراء بانخفاض نحو 5.1 مليون برميل. وبالنسبة لإنتاج الخام الأميركي ارتفع الأسبوع السابق بنحو 250 ألف برميل يوميا، في ثاني ارتفاع أسبوعي خلال الأسابيع الثلاث الأخيرة، ليصل إجمالي الإنتاج 75.9 مليون برميل يوميا، بالقرب من المستويات القياسية للإنتاج الأميركي عند 79.9 مليون برميل يوميا.
ومن شان هذا التحسن في أسعار النفط أن يفيد الدول المصدرة للنفط منها الجزائر ، حيث انتهت السنة الماضية بمعدل سعر نفط جزائري يصل نحو 54.2 دولار للبرميل مقابل 44.8 دولار للبرميل كمعدل سنوي لعام 2016 ، و ساهم اتفاق تخفيض الانتاج بمقدار 1.8 مليون برميل يوميا، ما بين دول “أوبك” و البلدان خارج المنظمة لاسيما روسيا في امتصاص الفائض المسجل في السوق، و يسري الاتفاق الى غاية نهاية ديسمبر 2018 ،و هو ما يسمح بضمان استقرار نسبي في الأسواق و تحسنا في الأسعار التي كسبت أكثر من 10 دولارات خلال أشهر.
عمر ح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super