الخميس , ديسمبر 1 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / الحدث / أشار إلى هيمنة الأجهزة الأمنية وانعدام الشفافية:
تقرير للخارجية الأمريكية ينتقد وضع حقوق الإنسان بالجزائر

أشار إلى هيمنة الأجهزة الأمنية وانعدام الشفافية:
تقرير للخارجية الأمريكية ينتقد وضع حقوق الإنسان بالجزائر

الانتهاكات المتواصلة لحقوق الانسان، وفي مقدمتها الاستعمال المفرط للعنف من طرف الأجهزة الأمنية، والفساد المستشري، وانعدام شفافية العدالة، هي أبرز المحاور التي تضمنها التقرير الأخير لوزارة الخارجية الأمريكية حول وضعية حقوق الانسان بالعالم برسم سنة 2016 وخصص جزءا منها للحديث عن الجزائر .
أصدرت الخارجية الأمريكية تقريرها السنوي حول حقوق الإنسان عبر العالم الذي يخصّ عام 2016، يوم أول أمس، متحدثة في خلاصاتها عن المنطقة المغاربية ، ما تعلق منها باستمرار وجود تضييق على الحريات المدنية، واستخدام قوات الأمن للقوة بشكل مبالغ فيه، وبطء محاكمات المتورطين في قضايا فساد، واستمرار التضييق على حقوق الأقليات الجنسية.
وبخصوص الجزائر، قالت الخارجية إن السلطات المدنية تحافظ عموما على مراقبة فعالة تجاه قوات الأمن، لافتة إلى أن أكبر مشاكل حقوق الإنسان بالبلاد، تتعلق بالقيود على الحق في التجمع والجمعيات، وضعف استقلالية ونزاهة القضاء، والحدود في مجال حرية التعبير والصحافة
ومن القضايا الحقوقية كذلك بالجزائر، يتابع التقرير، هناك “الاستخدام المستمر للقوة من الشرطة”، بما في ذلك اتهامات بالتعذيب، و”الحد من قدرة المواطنين على اختيار حكومتهم، وانتشار الرشوة مرفوقة بتقارير حول محدودية شفافية الحكومة، والإقصاء الاجتماعي تجاه الأقليات الجنسية، زيادة على مواجهة النساء للعنف والإقصاء، ووجود تقارير حول انتهاكات بحق الطفولة، ووضع الحكومة لقيود تجاه حقوق العمال
وأضاف التقرير أن الحكومة الجزائرية لم تتخذ خطوات قوية نحو التحقيق ومحاكمة مسؤولين عموميين ارتكبوا خروقات، كما أن إفلات قوات الأمن من العقاب يعدّ مشكلة ، زيادة على أن الحكومة “نادرا ما تقدم معلومات حول الخطوات المتخذة ضد المسؤولين المتهمين بالتدبير السيء .
كما أشار التقرير إلى “الانتهاكات” التي ترتكبها المجموعات الإرهابية بالجزائر، ووصفها بالمشكل الهام، إذ تقوم هذه المجموعات بهجمات ضد قوات الأمن وتستهدف أفرادا عسكريين بشكل خاص الذين ينتقدون الحكومة .

رفيقة معريش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super