الخميس , يوليو 25 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / الحدث / اليوم الـ 58 للعدوان الصهيوني:
تواصــــــل الإبــــادة الجماعية في غزة

اليوم الـ 58 للعدوان الصهيوني:
تواصــــــل الإبــــادة الجماعية في غزة

واصل، أمس، الكيان الصهيوني عدوانه في اليوم الـ58 من الحرب على غزة، وشنّ غارات وقصفا عنيفا على أحياء عدة مكتظة، مخلّفا عددا من الشهداء والجرحى.

يأتي ذلك،  في ظل إعلان حركة المقاومة أنها تمكنت من قتل عدد كبير من جنود الاحتلال، بعد تفجير عبوات في تمركز لهم يضم 60 جنديا شرق جحر الديك، كما أعلنت عن قصفها تجمعا لجنود العدو شرق خان يونس بقذائف هاون.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الصحة بالقطاع المحاصر ارتفاع عدد ضحايا العدوان الصهيوني منذ بدايته إلى 15 ألفا و207 شهداء، وارتفاع عدد المصابين إلى 40 ألفا و652 جروحهم متفاوتة.

استشهاد واعتقال 760 فلسطينياً في 24 ساعة بغزة والضفة

وأعلنت مراجع إعلامية متطابقة، أمس، عن استشهاد واعتقال 760 فلسطينياً في غزة والضفة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة.

ونقلت قناة “الجزيرة” القطرية على لسان سلامة معروف المدير العام للمكتب الإعلامي الحكومي بغزة، قوله: “ارتقى أكثر من 700 شهيد في غزة خلال اليوم الأخير”.

وكشف معروف عن أكثر من مليون ونصف مليون نازح في قطاع غزة، مجدداً التأكيد: “لا مكان آمناً في قطاع غزة، والاحتلال يرتكب المجازر في كل أنحائه”، بالتزامن، أطلقت إدارة المستشفى المعمداني نداء استغاثة، وطالبت الكوادر الطبية في غزة بالتوجه لمساندتها، بسبب وجود عدد كبير من الجرحى.

إلى ذلك، أعلن نادي الأسير الفلسطيني أنّ الاحتلال الصهيوني اعتقل 60 فلسطينيا بينهم 5 فتيات وأسرى سابقون في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية.

واستهدفت طائرات الاحتلال، فريقا للدفاع المدني في مخيم “المغازي” وسط القطاع، أثناء قيامهم بإخلاء عدد من المواطنين من تحت أنقاض منزل تعرض للقصف، ما أدى إلى إصابة اثنين من الفريق بجروح.

في السياق، أعلن الدفاع المدني بغزة، أن طائرات الاحتلال استهدفت مربعا سكنيا مأهولا بالسكان في حي “الشجاعية” بمدينة غزة، ما أدى إلى استشهاد وإصابة العشرات، مشيرا إلى أن المربع السكني كان يضم 1000 شخص على الأقل.

وأكد، أن فرق الانقاذ تعمل على انتشال وإنقاذ أكثر من 300 مواطن ما بين شهيد وجريح، لافتا إلى أن طواقمه لم تتمكن من العمل في ظل القصف المتواصل على القطاع واستهدافهم بشكل مباشر، حيث قصفت مدفعية الاحتلال طواقم الدفاع المدني

والطواقم الطبية التي تحاول انتشال الشهداء والجرحى من تحت أنقاض المنازل التي تم قصفها في مختلف أنحاء القطاع.

وفي شمال القطاع، استهدفت طائرات الاحتلال منزلا مأهولا في مشروع بيت لاهيا السكني، ما أدى إلى استشهاد وإصابة عشرات المواطنين، كما قصفت طائرات الاحتلال محيط مستشفى “كمال عدوان”.

 وأفادت مصادر طبية بوصول عدد من الاصابات إلى مستشفى”شهداء الأقصى” جراء قصف طائرات الاستطلاع مجموعة من المواطنين وسط القطاع.

المقاومة صامدة

كما كشفت قناة “الجزيرة” القطرية، أمس، عن مقتل وجرح ستين من جنود الكيان في تفجير المقاومة الفلسطينية لعبوات بضاحية جحر الديك.

أتى ذلك نقلاً عن بيان لكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، حيث أفادت الأخيرة أنها تمكنت من قتل عدد كبير من جنود الاحتلال بعد تفجير عبوات في تمركز لهم يضم 60 جنديا شرق جحر الديك.

وسبق لكتائب القسام أن قصفت السبت تل أبيب بدفعة صاروخية “رداً على مجازر الكيان” بحق المدنيين، كما ذكرت أنها استهدفت “قوة صهيونية راجلة” متمركزة داخل مبنى بمنطقة التوام شمال القطاع وأوقعت أفرادها بين قتيل وجريح.

من جهته، أقرّ جيش الاحتلال بمقتل أحد ضباطه ليلة السبت بالمعارك الدائرة وسط قطاع غزة، كما أعلن عن مقتل جندي من الكتيبة 932 لواء النحال متأثراً بإصابة خلال معارك الأيام الماضية شمال غزة.

وارتفع بذلك العدد – المعلن للخسائر البشرية لجيش الكيان إلى 398 قتيلاً منذ بدء معركة “طوفان الأقصى” في السابع من أكتوبر الأخير.

قرابة 1700 اعتداء نفذه الاحتلال خلال شهر نوفمبر المنصرم

ووثقت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الفلسطينية، 1692 اعتداء لقوات الاحتلال الصهيوني ولمستوطنين خلال شهر نوفمبر الماضي، حسب ما أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، أمس.

ونقلت الوكالة عن رئيس الهيئة، مؤيد شعبان، قوله إن قوات الاحتلال نفذت 1472 اعتداء، فيما نفذ المستوطنون 220 اعتداء في الضفة الغربية‪.

وأضاف، أن الانتهاكات التي رصدتها الهيئة في تقريرها الشهري: “انتهاكات الاحتلال وإجراءات التوسع الاستعماري” لشهر نوفمبر، تركزت في محافظة القدس بواقع 322 عملية اعتداء، تليها محافظة الخليل بـ256 اعتداء، ثم محافظة نابلس بـ219 اعتداء ورام الله بـ109 اعتداءات‪.

وأشار، إلى أن عدد اعتداءات المستوطنين تركزت في محافظة نابلس بواقع 62 اعتداء و60 في محافظة الخليل و25 في بيت لحم بـ25 اعتداء ولفت إلى أن المستوطنين نفذوا 179 عملية تخريب واعتداء على ممتلكات المواطنين الفلسطينيين، إضافة إلى تسجيل 4 محاولات لإقامة بؤر استيطانية جديدة في محافظات بيت لحم وسلفيت ورام الله وطوباس ومحاولة شق أربعة شوارع في محافظات نابلس والخليل (2) وسلفيت‪.

وأعقب ذات المسؤول أن المستوطنين ما زالوا يستغلون الطوارئ المفروضة من قبل الاحتلال بهدف تنفيذ مخططاتهم العدوانية على الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية والقدس وتحديدا من أجل استكمال مخططات التهجير القسري وفرض البيئة القهرية الطاردة، حيث سجلت في نوفمبر عمليات تهجير قسري لـ35 عائلة جديدة من 4 تجمعات بدوية جديدة، تركزت في محافظتي رام الله والخليل، إضافة إلى مواصلة تهديد تجمعات أخرى شرقي أريحا بالرحيل، تحت تهديد السلاح‪.

وبين أن هجمات المستوطنين، أدت أيضا، لاقتلاع وحرق ما مجموعه 3232 شجرة، منها 3082 شجرة زيتون في محافظات بيت لحم ونابلس وقلقيلية وسلفيت والخليل، إضافة إلى قيامهم بسرقة أكثر من 70 رأس بقر وتنفيذ 9 عمليات سرقة معدات مزارعين و6 حالات سرقة ثمار زيتون و3 بيوت متنقلة وجرار زراعي‪.

وأشار رئيس الهيئة، إلى أن الاحتلال نفذ خلال نوفمبر الماضي، 64 عملية هدم طالت 80 منشأة، منها 37 مساكن مأهولة و9 مساكن غير مأهولة و17 منشأة زراعية وغيرها، تركزت في محافظات الخليل والقدس وبيت لحم وجنين‪.

كما كثفت في الفترة الأخيرة، عمليات دراسة المخططات الهيكلية للمستوطنات، سواء بالمصادقة أو الإيداع من أجل عمليات التوسعة على حساب أراضي المواطنين الفلسطينيين وقدمت ما مجموعه 19 مخططا هيكليا لأغراض توسعة مستعمرات للدراسة بواقع 2364 وحدة استعمارية، تركزت في محافظات قلقيلية وبيت لحم وسلفيت وأريحا والخليل، إضافة إلى الموافقة على إقامة منشأتين للطاقة الكهربائية في محافظة أريحا.

ف.س

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super