الأحد , يونيو 16 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / الرياضة / رياضة محلية / التقى رؤساء الرابطات الجهوية في قسنطينة:
صادي يختتم حملته الإنتخابية ويحدد الأولويات

التقى رؤساء الرابطات الجهوية في قسنطينة:
صادي يختتم حملته الإنتخابية ويحدد الأولويات

اختتم وليد صادي، المترشح لرئاسة الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، حملته الانتخابية أمس الثلاثاء، من قسنطينة، التقى من خلالها عدة شخصيات فاعلة في كرة القدم الجزائرية وبالضبط مسؤولو الكرة في شرق الوطن، حيث تحدث عن برنامجه الإنتخابي وخططه من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه عند خلافة جهيد زفيزف، واضعا عدة نقاط كأولوية.

“لهذا السبب اخترت قسنطينة كآخر محطة لي”
عقد المترشح الوحيد لرئاسة “الفاف” وليد صادي، أمس الثلاثاء، ندوة صحفية شرح من خلالها الخطوط العريضة لبرنامجه خلال العهدة الأولمبية الحالية، مشيرا إلى أنه يضع في أولوياته كرة القدم المحلية وكذا المنتخب الوطني، وقال: “اخترت آخر محطة وهي قسنطينة، كان لدينا اجتماع موسع وهو لمّ شمل الرابطة الجهوية، قسنطينة وعنابة وباتنة، سعدت بلقاء العائلة الكروية في الشرق الجزائري مع حضور رؤساء أندية المحترف الأول، اللقاء كان مثمرا، تبادلنا الحديث واستمعنا لانشغالاتهم وبالصعوبات التي تواجههم”، وأضاف: “تكلمت معهم عن الخطوط العريضة ولا نقول البرنامج الانتخابي لأن العهدة تبدو قصيرة 18 شهرا فقط، ونحن نسيمها ورقة طريق بخطة إستراتيجية لأولويات وكان تفاعلا كبيرا مع هذا البرنامج”.

“من المهم التنقل إلى الرابطات ولم أبق في العاصمة رغم أنني المترشح الوحيد”
وأكد صادي، بأنه قرر القيام بحملته الانتخابية والانتقال إلى الرابطات الجهوية بالرغم من كونه المترشح الوحيد لرئاسة “الفاف”، مبينا نيته في العمل القاعدي والإهتمام أيضا بالكرة المحلية ومحاولة حل مشاكلها، وتابع: “بالرغم من أنني المترشح الوحيد لانتخابات رئاسة الفاف، إلا أنني فضلت الانتقال إلى الرابطات، مع أعضاء مكتبي، أني تنقلت إلى كل الرابطات الجهوية بمعنى أني زرت 48 رابطة ولائية واجتمعت مع مسؤوليها”، وأردف: “هذا يبين الرسالة التي أريد إيصالها، جئت من أجل العمل القاعدي، لم أجلس في العاصمة وأنتظر رؤساء الرابطات بل تنقلت إليهم لأن النية واضحة، الكرة الجزائرية مريضة ويجب علاجها، وعلاجها يكمن باللقاءات التشاورية ولم شمل العائلة”.

“المنتخب الوطني والأزمة المالية وإعادة هيكلة الإدارات أبرز أولوياتي”
وتحدث صادي عن أولوياته والخطوط العريضة التي وضعها، لمجابهة التحديات والمشاكل العديدة التي تعاينها كرة القدم الجزائرية، مؤكدا بأن المنتخب الوطني سيكون أبرز اهتماماته، لاسيما بالنسبة للمواعيد الهامة التي تنتظر “الخضر”، وأردف: “للتعامل مع المشاكل التي تعانيها “الفاف”، لا بد أن نضع خطة طريق تكمن في الأولويات ونحن سطرنا هذه الأولويات، وبالنسبة لنا تحضير المنتخب الوطني وهذا لا يعني أنني سأكون فقط رئيسا للمنتخب الوطني، بل سأكون رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، لكن الوضع الحالي يتطلب تحضير المنتخب الوطني المقبل على استحقاقات هامة ونضع كل الظروف المناسبة للناخب الوطني حتى ينجح منتخبنا في التحديات المقبلة في 2024″، قبل أن يضيف بشأن مركز سيدي موسى: “تكلمت في وقت سابق عن إعادة تأهيل المركز التقني بسيدي موسى، لأنه يعيش وضعية مزرية بالنظر لوضعية التسيب التي وصل إليها، لذلك سيكون أيضا ضمن أولوياتنا”.
وتطرق صادي أيضا للمشاكل المالية للاتحادية والأزمة التي تعيشها، وأشار: “الأولية الثانية هي تحسين الوضعية المالية، لن نقول عنها إنها كارثية، لكنها صعبة جدا، ونحن على دراية تامة بهذا الملف، وبالسياسة الجديدة والأعضاء والتشاورية، سنمضي في طريق جديد وبنهج مختلف، كما أننا سنحصل على ممول جديد”.
ولم يخف وليد صادي رغبته في إعادة النظر في الإدارة والتنظيم الهيكلي لبعض الهيئات، حيث قال: “أما بالنسبة للأولوية الثالثة، فقد تكلمت عن الإدارة لأنه اليوم علينا إعادة النظر في التنظيم الهيكلي للإدارة المركزية وعلى رأسها الاتحادية في الأمانة العامة والمديرية الفنية وفي اللجان الدائمة وغير الدائمة، نحن واعون بالمسؤولية التي تنتظرنا”.

عادل.ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super