الأحد , أبريل 21 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / المحلي / تبعا لقرار الوزارة الأولى:
غلق المحل وسحب السجل التجاري للتجار الذين لا يحترمون الإجراءات الوقائية بالعاصمة

تبعا لقرار الوزارة الأولى:
غلق المحل وسحب السجل التجاري للتجار الذين لا يحترمون الإجراءات الوقائية بالعاصمة

أعلنت مصالح ولاية الجزائر، أنه تم تمديد العمل بنظام الحجر المنزلي من منتصف الليل إلى الساعة الرابعة صباحا. وذلك تبعا لقرار الوزارة الأولى، ليتم تمديد الحجر الصحي المنزلي لمدة 21 يوما بداية من يوم أمس.
وأضاف البيان، أن “والي ولاية الجزائر كلف مصالح مديرية التجارة بالعاصمة للقيام بالعمليات الرقابية على مستوى المحلات والأسواق رفقة القوة العمومية مع تطبيق الغلق الفوري للمحل التجاري وسحب السجل ضد التجار الذين لا يحترمون الإجراءات الوقائية”.
وشدد البيان على ضرورة تعزيز نظام الرقابة من قبل المصالح المختصة على مستوى الأسواق العادية والأسبوعية بالإضافة إلى وسائل النقل لمراقبة مدى الامتثال للتدابير الوقائية لاسيما ارتداء القناع الواقي والتباعد الجسدي، مع تطبيق العقوبات المنصوص عليها ضد المخالفين.

وبخصوص عيد الأضحى، ستقوم المصالح المختصة بعمليات مراقبة من أجل التحقق من تطبيق البروتوكولات الصحية واحترام التدابير الوقائية، يضيف البيان.
وأنهى والي ولاية العاصمة إلى علم كافة السلطات والهيئات والأشخاص الحاصلين على رخص تنقل استثنائية الصادرة عن ولاية الجزائر العاصمة أن هذه الرخص تبقى صالحة دون الحاجة إلى استصدار تراخيص جديدة.
وبمناسبة عيد الأضحى التي تكثر فيها التجمعات وعلى مستوى فضاءات بيع الاغنام. أشارت ذات المصالح إلى أن المصالح المختصة ستقوم بعمليات المراقبة من أجل .التحقق من تطبيق البروتوكولات الصحية.
وأمرت الحكومة، مصالح وزارة التجارة بالغلق الفوري للمحلات التي لا تتقيد بالإجراءات الوقائية المعمول بها لمكافحة انتشار فيروس كورونا.
وجاء في بيان مصالح الوزارة الأولى، “إنه فيما يخص الـمحلات التجارية التي تشهد حالات من التراخي، تكلّف مصالح وزارة التجارة باستئناف عملياتها الرقابية على مستوى الـمحلات والأسواق، برفقة القوة العمومية، والقيام فورا بغلق الـمحل التجاري وسحب سجله التجاري، دون الإخلال بتطبيق العقوبات الـمنصوص عليها في التشريع والتنظيم الـمعمول بهما ضد الـمخالفين.”

وفي المقابل، شددت الحكومة على ضرورة تعزيز نظام الرقابة من قبل المصالح المختصة على مستوى الأسواق العادية والأسواق الأسبوعية. وذلك من خلال تطبيق العقوبات الـمنصوص عليها في التنظيم الـمعمول بهما ضد المخالفين بكل الشدة التي تمليها خطورة الوضع، يضيف البيان.
وبهذه المناسبة, تؤكد الحكومة على أنه “وبفضل عزمنا على مواصلة التقيد الصارم جميع الإرشادات والتدابير الصحية للوقاية والحماية, لاسيما التدابير المانعة من خلال ارتداء القناع الواقي والتباعد الجسدي ونظافة اليدين, سنتمكن من مواجهة هذه الأزمة الصحية”.
في الأخير, تدعو الحكومة الحركة الجمعوية ولجان الأحياء والمجتمع المدني عموما إلى “مواصلة أعمالهم وتكثيفها بهدف تعبئة وتوعية المواطنين بضرورة التقيد بالتدابير المانعة”, كما تحث السكان على “المشاركة على نطاق واسع في عملية التلقيح”. ف.س

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super