الثلاثاء , يونيو 25 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / الثقافة / قال بأنه راض وسعيد بالنتيجة، الروائي الصديق حاج أحمد “الزيواني”: “منا… قيامة شتات الأرض”حققت فتحا مبينا في “البوكر” وأفتخر بدار نشر “الدواية”

قال بأنه راض وسعيد بالنتيجة، الروائي الصديق حاج أحمد “الزيواني”: “منا… قيامة شتات الأرض”حققت فتحا مبينا في “البوكر” وأفتخر بدار نشر “الدواية”

 

قال الروائي الصديق حاج أحمد “الزيواني”، بأن روايته “منا… قيامة شتات الأرض” حققت فتحا مبينا، بوصولها للقائمة القصيرة لـ “البوكر”، وثمة أمر آخر يدعوني للفخر والاعتزاز، أن تكون دار  نشر ابنه “دار الدواية”، وهي دار مغمورة وفتية في صحراء مهجورة، تبعد عن العاصمة 1400كلم، تحقق هذا الانتصار، وتزاحم دور نشر عربية عريقة، في أكبر وأعرق جائزة عربية، كما شكر ذات الروائي الصحراء البديعة، ولدار الدواية العظيمة…

واعتبر الزيواني في منشور على حسابه الشخصي عبر “الفيس بوك”، بأنه راض جدا وسعيد بما وصلت إليه روايته “منا… قيامة شتات الأرض”، وبلجنة الجائزة العالمية للرواية العربية في طبعتها السادسة عشر “البوكر 2023″، التي اختارت ورشحت روايته في القائمة الطويلة، وعمقت صعودها في القائمة القصيرة، كما أنه تقبل ذائقتها واختياراتها في الأخير.

وتدور أحداث الرواية، ذات الدلالات التاريخية والسياسية و الثقافية حول المعاناة الإنسانية التي خلفها الجفاف الذي ضرب سنة 1973 شمال مالي ولجوء سكان المنطقة إلى جنوب الجزائر وليبيا, ويستحضر من خلالها مظاهر الحياة اليومية لأهل الصحراء موظفا التراث الصحراوي و التارقي من خلال اسماء الشخوص والاماكن و الفضاء الصحراوي وتحيلنا كلمة “منا” إلى مصطلح القحط و الجفاف عند الطوارق.

وينحدر الصديق حاج أحمد المعروف باِسم “الزيواني”، وهو كاتب وروائي من أدرار، يشتغل كأستاذ مُحاضر لمقياسي اللسانيات وفقه اللّغة بجامعة أدرار، وتعتبر”مَنّا.. قيامة شتات الصحراء” ثالث رواية في مساره بعد أول عمل صدر له سنة 2013 بعنوان: “مملكة الزيوان” ورواية “كاماراد: رفيق الحيف والضياع” عام 2015، كما أسهم أيضا الدكتور حاج احمد الصديق بكتاباته في عديد المنابر الإعلامية عربيا وجزائريا في إثارة عدد من المسائل الأدبية الإبداعية النقدية و الفكرية وله قبل هذه الرواية كتاب” “رحلاتي إلى بلاد السفانا” سنة 2020 وهي مجموع المشاهدات التي سجلها أثناء عبوره لعدد من البلدان الإفريقية. اﻟﻨﻴﺠﺮـ ﻣﺎلي ـ اﻟﺴﻮدان.

وكانت قد فازت رواية “تغريبة القافر” للكاتب العمانسي زهران القاسمي بالدورة السادسة عشرة من الجائزة لعام 2023، حيث جرى اختيار الرواية الفائزة من قبل لجنة تحكيم مكونة من خمسة أعضاء، برئاسة الأديب والروائي المغربي محمد الأشعري، وبعضوية كل من ريم بسيوني، أكاديمية وروائية مصرية؛ وتيتز روك، أستاذ جامعي ومترجم سويدي؛ وعزيزة الطائي، كاتبة وأكاديمية عُمانية؛ وفضيلة الفاروق، روائية وباحثة وصحافية جزائرية. 

 

صبرينة ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super