الأربعاء , يوليو 24 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / الرياضة / رياضة دولية / نصف نهائي كأس أمم إفريقيا 2023:
كوت ديفوار تراهن على “السيناريو الإعجازي” أمام الكونغو الديمقراطية

نصف نهائي كأس أمم إفريقيا 2023:
كوت ديفوار تراهن على “السيناريو الإعجازي” أمام الكونغو الديمقراطية

يواصل منتخب كوت ديفوار، مسيرته الحالمة في كأس أمم إفريقيا التي يستضيفها حتى 11 فيفري الجاري بمواجهة الكونغو الديمقراطية اليوم الأربعاء في الدور نصف النهائي للبطولة. وصل المنتخب الإيفواري للدور قبل النهائي بعد أكثر من معجزة كروية؛ حيث افتتح مشواره في البطولة بالفوز على غينيا بيساو (2-0) ثم خسر (1-0) أمام نيجيريا، قبل أن ينهار أمام غينيا الاستوائية (0-4).

وأفلت منتخب “الأفيال” من شبح الخروج المبكر، بانتزاع آخر البطاقات المؤهلة للدور الثاني كأفضل 4 فرق تحتل المركز الثالث بالمجموعات الستة. وقرر الاتحاد الإيفواري إقالة المدرب الفرنسي جان لويس جاسكيه قبل ضمان بطاقة التأهل، وأسند المهمة لمساعده إيمرس فايي بشكل مؤقت. ووجد منتخب كوت ديفوار، أنفسهم في مواجهة السنغال حامل اللقب بالدور الثاني، لكن أصحاب الأرض تجاوزوا الاختبار بسيناريو مثير بالتعادل (1-1) في الدقيقة الأخيرة بركلة جزاء سجلها النجم فرانك كيسي قبل حسم المواجهة بركلات الترجيح. وبسيناريو آخر مثير تجاوز المنتخب الإيفواري، نظيره مالي (2-1) بعد تسجيل هدفين في الثواني الأخيرة من الشوط الثاني، والشوط الإضافي الثاني. كان مشوار المنتخب الكونغولي بقيادة مدربه الفرنسي سباستيان ديسابر مثيرًا أيضًا حيث وصل للدور نصف النهائي بفوز واحد فقط، بعد حلوله وصيفا بالمجموعة السادسة برصيد 3 نقاط بعد 3 تعادلات أمام زامبيا، والمغرب، وتنزانيا. وفي الدور الثاني، تجاوز منتخب الكونغو الديمقراطية نظيره المصري بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي. كان الفوز الوحيد في الوقت الأصلي للكونغو الديمقراطية عندما فازت على غينيا (3-1) في دور الثمانية. ويلتقي منتخبا كوت ديفوار والكونغو الديمقراطية للمرة السادسة في كأس الأمم الإفريقية حيث تميل الكفة نسبيا للمنتخب الإيفواري بتحقيقه فوزين مقابل تعادلين وانتصار وحيد للكونغو الديمقراطية. وحسم منتخب الأفيال المواجهة الأولى لصالحه (3-0) في نسخة 1965، بينما تعادلا (1-1) في نسخة 1988، وفازت الكونغو (3-1) بنسخة 2002، بينما كانت المواجهة الأخيرة في قبل نهائي نسخة 2015 حيث فاز منتخب الأفيال (3-1) ليتأهل ويفوز باللقب للمرة الثانية والأخيرة في مسيرته. ويأمل منتخب الإيفواري أن يكرر نفس السيناريو وتخدمه تميمة حظ في النسخة الحالية ليتوج باللقب على أرضه ووسط جماهيره بعدما كان قاب قوسين أو أدنى من الخروج في الدور الأول. ويرتكز منتخب “الأفيال” على عدد من العناصر البارزة خاصة ثنائي الوسط سيكو فوفانا وفرانك كيسي والجناحين نيكولا بيبي وماكس غراديل مع الظهيرين سيرجي أورييه وجيسلان كونان. في المقابل سيغيب عن صفوف المنتخب الإيفواري مدافعه أوديلون كوسونو والمهاجم عمر دياكيتي بعد حصولهما على بطاقة حمراء في مباراة مالي بدور الثمانية. أما سباستيان ديسابر مدرب الكونغو الديمقراطية فيراهن على أسلحته الهجومية يوان ويسا وسيدريك باكامبو وميشاك إيليا وثيو بونغوندا مع قلب الدفاع وقائد الفريق تشانسيل مبيمبا. ويطمع المنتخب الكونغولي في إيقاف المسيرة الإعجازية لنظيره الإيفواري حالما بالوصول للمباراة النهائية للمرة الأولى منذ 50 عاما حيث سبق أن توج باللقب مرتين في عامي 1968 و1974.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super