الأحد , أبريل 21 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / الحدث / فاروق طيفور عضو المكتب الوطني المكلف بالشؤون السياسية في "حمس" لـ "الجزائر" :
“مبادرتنا ليست بإيعاز من أية جهة ولا زالت لم تفشل”

فاروق طيفور عضو المكتب الوطني المكلف بالشؤون السياسية في "حمس" لـ "الجزائر" :
“مبادرتنا ليست بإيعاز من أية جهة ولا زالت لم تفشل”

ردّ القيادي وعضو المكتب الوطني المكلف بالشؤون السياسية في “حمس” فاروق طيفور في اتصال مع “الجزائر” على بعض القراءات التي تعتبر مبادرة التوافق الوطني، التي اقترحها عبد الرزاق مقري جاءت بإيعاز من أطراف معينة، لجس نبض المؤسسة العسكرية، قبل أشهر عن موعد الرئاسيات في أفريل 2019، وقال طيفور في ذات الشأن “نحن نقوم بعمل سياسي علني وليس بعمل سري”، مشيرا إلى أن تصريحات الفريق أحمد قايد صالح الرافضة للمبادرة تؤكد أن “ما اقترحته حركة مجتمع السلم هو اقتراح مستقل عن أي طرف”. وتمسك طيفور في حديثه بدور المؤسسة العسكرية “الضامن” –حسبه- لأي اتفاق بين الموالاة والمعارضة بالنظر إلى “مصداقيتها” لدى مختلف الفاعلين السياسيين، مشيرا إلى أن الفريق قائد أركان الجيش الوطني الشعبي “عضو في الحكومة كما أنه يحمل صفة سياسية متمثلة في نائب وزير الدفاع الوطني”.

من جانب آخر، نفى القيادي في “حمس” فاروق طيفور وجود خلافات بين حزبه وباقي الأحزاب الإسلامية حول مبادرة التوافق الوطني”، مشيرا في ذات السياق، إلى لقاءات مرتقبة هذا الأسبوع مع رئيس جبهة العدالة والتنمية عبد الله جاب الله، وبعد عيد الأضحى مع الأمين العام لحركة النهضة محمد ذويبي لشرح المبادرة أكثر لهذه الأطراف والنقاش حول الوضع العام للبلاد.

وردا على سؤال حول أسباب فشل تحقيق الوحدة بين الإسلاميين في الانتخابات الرئاسية أو على الأقل الذهاب نحو دعم مرشح مشترك، قال فاروق طيفور أن الانتخابات الرئاسية في الجزائر “لاتشكل رهانا لا للإسلاميين ولا للديمقراطيين” ويرجع السبب لعدة أمور من بينها الوضع العام والظروف السياسية في البلاد، مشددا في ذات الوقت على “انغلاق الأفق السياسي في البلاد”.

وفيما يتعلق بمبادرة “حمس”، أكد القيادي في ذات الحزب، أنها تأتي بهدف فتح حوار جدي يجمع الموالاة الحكومية بالمعارضة للنظر في مستقبل البلاد، وأبرز طيفور أن المبادرة في حدّ ذاتها “نأمل أن تفضي إلى انتخابات رئاسية نزيهة، تقترح فيها جميع البرامج من أجل تجاوز الأزمة”، وحول مستقبل هذه المبادرة في حال ترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة خامسة، قال فاروق طيفور أن “حمس” “ليس لديها مشكل في ترشح بوتفليقة من عدمه، وإنما المشكل في عدم القدرة على تنظيم استحقاق انتخابي شفاف في ظل غياب هيئة مستقلة لمراقبة وتنظيم الانتخابات، أمام إدارة أثبتت فشلها في حماية المسار الانتخابي”.

إسلام كعبش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super