الخميس , ديسمبر 1 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / الرياضة / المنتخب الوطني / نهائي كأس العرب لأقل من 17 سنة الجزائر – المغرب (اليوم الـ17:00):
ناشئو “الخضر” على موعد مع دخول التاريخ

نهائي كأس العرب لأقل من 17 سنة الجزائر – المغرب (اليوم الـ17:00):
ناشئو “الخضر” على موعد مع دخول التاريخ

سيكون المنتخب الوطني لأقل من 17 سنة، على موعد مع دخول التاريخ، عندما يواجه نظيره المغربي في المباراة النهائية لبطولة كأس العرب للناشئين المقامة في الجزائر، في مشهد ختامي سيحتضنه ملعب عبد الكريم كروم بمدينة سيق في ولاية معسكر، بداية من الساعة الـ17:00 مساء، حيث يسعى أشبال المدرب أرزقي رمان لتحقيق لقب النسخة الرابعة.
ويواجه المنتخب الوطني نظيره المغربي في نهائي كأس العرب، بعد العبور بركلات الترجيح على حساب المنتخب السعودي في الدور نصف نهائي، ليكون بذلك أشبال المدرب رزقي رمان، قد حققوا إنجازا في حد ذاته وهو الوصول إلى النهائي.
وكان المنتخب الوطني قد قدم مباراة كبيرة أمام نظيره السعودي يوم الإثنين الماضي، حيث واصل المدرب رزقي رمان الاعتماد على خطته المعهودة والتي أتت أكلها في أغلب المباريات التي خاضها خلال المنافسة.
وبتغلبهم على المنتخب السعودي، يكون منتخب أقل من 17 سنة قد فك عقدة لازمت عدة فئات من المنتخب الوطني، حيث اعتادت الفرق الجزائرية على السقوط أمام هذا المنافس في مختلف المنافسات.
ولم ينهزم أشبال المدرب رزقي رمان في أي مباراة من مبارياتهم الخمس في الدورة، حيث فازوا في ثلاث، وتعادلوا في اثنتين بعد احتكامهم لركلات الجزاء في لقائي الدورين ربع ونصف النهائي أمام كل من تونس (1-1) والسعودية (0-0) تواليا.
في حين، تعثر المنتخب المغربي في أول خرجة له أمام العراق بنتيجة 2-1، قبل أن يتدارك بعدها ويفوز في جميع مبارياته، آخرها أمام اليمن في المربع الذهبي بنتيجة 2-0.وعلى صعيد الفعالية الهجومية، سجل رفقاء مسلم أناتوف 11 هدفا خلال خمس مباريات، جاءت جلها في دور المجموعات، ولم تستقبل شباكهم سوى هدف وحيد أمام تونس في ربع النهائي.
وأحرز المنتخب المغربي سبعة أهداف، أربعة منها في المباراتين الأخيرتين أمام كل من مصر بهدفين دون رد، واليمن بنفس النتيجة.
ولا تعترف مباريات “الداربي” بمنطق الأرقام والإحصاء في كرة القدم، حيث لطالما حسمت اللقاءات على جزئيات صغيرة، وهو ما يجب على زملاء الحارس ماسياس حماش استيعابه جيدا.
وسيكون الفريق الوطني للناشئين على موعد مع تحقيق إنجاز كبير بعد وصولهم للمباراة النهائية من الكأس العربية، حيث لم يسبق للجزائر وأن توجت باللقب من قبل، وينطبق الأمر نفسه على المنتخب المغربي، الساعي لتحقيق المفاجأة في أول نهائي له في المنافسة.
وتعليقا على اللقاء المرتقب، قال أرزقي رمان “ستكون مباراة صعبة لكلا الفريقين”، مؤكدا أن المنتخبين “حققا إنجازا مهما بتأهلهما إلى المرحلة الأخيرة من المسابقة”.
من جانبه، قال سعيد شيبا مدرب المنتخب المغربي لأقل من 17 سنة “المباراة ضد المنتخب الجزائري لها نكهة خاصة، ونتمنى أن يكون نهائيا في مستوى الدورة”.

ع. ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super