الثلاثاء , يونيو 25 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / الثقافة / نحو تحويل مناخاتها إلى عرض مسرحي وفيلم قصير: عبد الرزاق بوكبة يواكب الحرب على غزة في إصدار قصصي “دم سريع الالتهاب”

نحو تحويل مناخاتها إلى عرض مسرحي وفيلم قصير: عبد الرزاق بوكبة يواكب الحرب على غزة في إصدار قصصي “دم سريع الالتهاب”

أصدرت دار خيال للنشر والتوزيع والترجمة، كتابا جديدا موسوما “دم سريع الالتهاب… كتابة من المسافة صفر عن غزة”، في طبعته الجزائرية، للكاتب والصحفي عبد الرزاق بوكبة، في انتظار صدور الطبعة العربية والترجمة الإنجليزية، حيث تبنت الدار تجربة أدبية متكاملة في أدب المقاومة، عما يتعرض له الإنسان والمكان من إبادة في فلسطين بعد ملحمة 07 أكتوبر المدهشة.

وقد أغوت هذه التجربة الفريدة، بعض الوجوه في مختلف مجالات الفن، لتحويلها إلى أعمال فنية كل في مجال تخصصه، حيث تم الشروع في مسرحة مناخات كتاب، على يد المخرج الهادي بوكرش، حيث يتم إنتاج عرض مسرحي تحت عنوان “ابتسامة جرح من مسافة صفر” مسرحة وتصميم الهادي بوكرش، من تمثيل بلال بلمداني، سينوغرافيا مراد بوشهير، موسيقى سنسبيل بغدادي، إنتاج دار الثقافة بالقليعة بالتنسيق مع شبكة كفاءة ثقافية، فيما انخرط مخرج الأفلام القصيرة حكيم محمدي بدوره في مناخات الكتاب، وأبدى عن نيته في تحويل قصة “طبيب خاص” إلى فيلم قصير.

ودم سريع الالتهاب… كتابة من المسافة صفر عن غزة”، عبارة عن 70 قصة من القصص القصيرة جدا واكب فيها الكاتب أدبيا الشهر الأول من الحرب على غزة، حيث أطلق بوكبة رصاصات تحت مسمى القصة القصيرة جدا، في تفاعله بصفته كاتبا مع الحرب على غزّة، ومن بين هذه القصص: عطش خاص، وجبة خاصة، حضن خاص، ولادة خاصة، التباس خاص، طبيب خاص…

وصدر لابن ولاية برج بوعريريج عبد الرزاق بوكبة عددا من الكتب الأدبية مثل “من دس خفّ سيبويه في الرمل”، “أجنحة لمزاج الذئب الأبيض”، “جلدة الظل”، “عطش الساقية، “يدان لثلاث بنات”، “رماد يذروه السكون”، “مسافر في البيت”…، حي يعد واحدت من الوجوه الأدبية الجزائرية التي اجتاحت بتنوعها وغناها الأدب الجزائري المعاصر، وخاصة أن بوكبة من الكتاب العرب الذين زاوجوا في كتاباتهم بين الزجل، القصة، الرواية، النقد، الرحلة والمسرح.

 

صبرينة ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super