السبت , فبراير 24 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني /  في رده على سؤال لنائب برلماني، بلعابد::
‪”‬اتخذنا تدابير سمحت بتسوية وضعية الأغلبية الساحقة للمستفيدين من جهازي الإدماج  في قطاع التربية”

 في رده على سؤال لنائب برلماني، بلعابد::
‪”‬اتخذنا تدابير سمحت بتسوية وضعية الأغلبية الساحقة للمستفيدين من جهازي الإدماج  في قطاع التربية”

أكد وزير التربية الوطنية ،عبد الحكيم بلعابد، بأن  التدابير  التي  اتخذتها  وزارة التربية ،سمحت بتسوية  وضعية  الأغلبية  الساحقة  من المستفيدين من جهازي المساعدة  على الإدماج  المهني  و الإدماج الإجتماعي لحاملي  الشهادات في قطاع  التربية  من خلال إدماجهم  في مناصب دائمة ، مجددا التذكير بأنه بإمكان  كل المعنيين  الإستفادة من هذه العملية  التي تبقى سارية  إلى غاية 31 ديسمبر 2023.

وذكر بلعابد في نص رده الكتابي على النائب بالمجلس الشعبي  الوطني  بوكرموش عبد الرحمن  ، اطلعت “الجزائر”عليه:” إن عملية  إدماج المستفيدين  من جهازي  المساعدة  على الإدماج  المهني  و الإدماج الإجتماعي لحاملي  الشهادات كلفت بمتابعة  تنفيذها لجنة  مركزية  و لجان ولائية  يترأسها  ولاة الجمهورية طبقا  لأحكام المرسوم  التنفيذي  رقم 19-336  المؤرخ في 8 ديسمبر 2019  المتضمن إدماج  المستفيدين  من جهازي  المساعدة  على الإدماج المهني  و الإدماج الإجتماعي  لحاملي الشهادات  المعدل، و التعليمة  الوزارية المشتركة  رقم 25 المؤرخة  في 16 ديسمبر 2019 المحدد لكيفيات  تطبيق ذات المرسوم التنفيذي .

وأشار بلعابد إلى أن وزارة التربية  الوطنية بادرت منذ صدور المرسوم التنفيذي  رقم 19-336  المؤرخ في 8 ديسمبر  سنة 2019  و كذا التعليمة  الوزارية المشتركة  رقم 25 المؤرخة  في 16 ديسمبر 2019  بإتخاذ جملة  من التدابير والتي سمحت بتسوية  وضعية  الأغلبية  الساحقة  من المستفيدين من جهازي الإدماج  من خلال إدماجهم  في مناصب دائمة و بإمكان  كل المهنيين  الإستفادة من هذه العملية  التي تبقى سارية  إلى غاية 31 ديسمبر 2023  طبقا  لأحكام المرسوم  التنفيذي  رقم 22-41 المؤرخ  في 16 جانفي 2022 المعدل  للمرسوم التنفيذي  رقم 19-336

أما بخصوص التنازل عن الشهادة  أبرز بلعابد: “لم و لن يطلب  أبدا من المعنيين  التنازل  عن الشهادة  وهو مصطلح  شائع على سبيل الخطأ و لا يوجد ما يسمى  بالتنازل  عن الشهادة ، بل إن الدولة  و في غياب  مناصب تتوافق  و الشهادة  الحائز عليها ، وفرت إمكانية  منح فرصة  عمل  لهؤلاء بفتح  منصب  عمل قار و دائم لإخراجهم  من الوضعية الهشة،وهو ما تضمنته  مراسلة  المديرية العامة  للوظيفة  العمومية  والإصلاح الإداري  رقم 9904 المؤرخة في 27 أكتوبر 2020  التي تقضي  بأنه  في حالة عدم إمكانية  إدماج  المعنيين  في رتبهم  حسب مؤهلهم العلمي  يمكن إدماجهم  بصفة إستثنائية  في رتب  أو مناصب  أدنى  من مستوى  مؤهلاتهم  العلمية شريطة  موافقتهم  الصريحة و المكتوبة  على هذا الإجراء “.

 و تابع في السياق ذاته :”وتم في هذا الإطار  إدماج الراغبين  منهم  بناء على موافقتهم  دون أي شكل من أشكال الضغط  من طرف مصالح وزارة التربية  في رتبة مشرف التربية على مستوى  المدارس الإبتدائية”.

وأضاف وزير التربية ،بأن  قطاع التربية و في إطار مراجعة القانون الأساسي  الخاص بالموظفين  المنتمين  للأسلاك الخاصة  بالتربية  سيعمل على تسوية  وضعية المستفيدين  الذين ادمجوا وفقا للإجراء السالف الذكر سواء من ناحية تسمية الرتب أو التصنيف أو المهام  الموكلة إليها  فضلا عن استحداث مسار مهني مناسب لشاغليها .

 أما بخصوص تثبيث الأثر المالي  الرجعي لدفعات  الإدماج  مع احتساب سنوات  العمل  في التقاعد  و الخبرة المهنية والترقية إلى رتب أعلى ،أكد  بلعابد بأن الأمر يتعلق  بهيئات أخرى.

وأبرز المسؤول الأول على قطاع التربية،  بأن مصالح الوزارة تسهر على  المتابعة  الدقيقة  والمستمرة  لمثل هذه القضايا  مع التنظيم المحكم لسيرورة  عملية  إدماج المستفيدين  من جهازي  المساعدة على الإدماج المهني  و الإدماج  الإجتماعي  لحاملي  الشهادات  و على التطبيق السليم  و الصارم  للقوانين و التنظيمات  السارية  في قطاع التربية الوطنية  لضمان المساواة  و العمل بين جميع  منتسبي القطاع.

زينب .ب   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super