الأحد , أبريل 21 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / الرياضة / المنتخب الوطني / طالبت "الكاف" بتغيير الملعب وحماية لاعبيها :
اتحادية بوركينافاسو تواصل خرجاتها الغريبة وحربها النفسية على “الخضر”

طالبت "الكاف" بتغيير الملعب وحماية لاعبيها :
اتحادية بوركينافاسو تواصل خرجاتها الغريبة وحربها النفسية على “الخضر”

تواصل اتحادية بوركينافاسو لكرة القدم، خرجاتها الغريبة وحربها النفسية على المنتخب الجزائري، قبل أيام قليلة من موعد مواجهة الفريقين الحاسمة يوم 16 نوفمبر الجاري بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، ضمن الجولة السادسة والختامية من تصفيات كأس العالم 2022 بقطر، حيث وجهت الهيئة البوركينابية أول أمس، 3 رسائل إلى الاتحاد الإفريقي “الكاف”، طالبت من خلالهم بتوفير الحماية لمنتخب بلادها ومجددة طلبها بتغيير الملعب ونقل اللقاء خارج الجزائر. ومع اقتراب الموعد الهام والحاسم بين “الخضر” وبوركينافاسو ضمن آخر جولة من تصفيات المونديال والمؤهلة إلى اللقاء الفاصل، صعّدت اتحادية بوركينافاسو حملتها ضد المنتخب الجزائري وحربها النفسية التي لا مبرر لها حسب الكثير من المتتبعين، فقد تقدم الهيئة بخطاب للاتحاد الإفريقي لكرة القدم، يطلب فيه “حماية منتخب بلاده خلال مباراة الجزائر المقبلة وتوفير كل ظروف الراحة للعب هذه المواجهة الحاسمة في أفضل الظروف”، مع تشديده على “ضرورة إجراء اللقاء في ظروف تضمن حصول المنتخبين على فرص متساوية وبكل روح رياضية”. والغريب أن البوركينابيين استشهدوا بالمباراة الفاصلة التي جمعت “الخضر” وبوركينافاسو عام 2013 بذات الملعب، والتي سمحت للجزائر بالتأهل إلى كأس العالم 2014 بعد فوزها إيابا بهدف دون رد، في وقت كانت خسرت فيه ذهابا بواغادوغو بثلاثة أهداف لهدفين، وسط فضيحة تحكيمية غير مسبوقة، بمنحه ضربة جزاء خيالية لـ”الخيول”، وقال اتحاد بوركينافاسو إن منتخبه تعرض في في لقاء الإياب آنذاك إلى مضايقات أثرت عليه خلال المباراة، وهو ما لا يريد تكراره في اللقاء المقبل. ولم يتوقف اتحاد بوركينافاسو عند هذا الحد، بل أرسل خطابا آخر إلى “الكاف”، يحتج فيه على عدم تغيير ملعب المباراة المقررة على ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، مجددا طلبه بنقل المواجهة إلى ملعب آخر، بحجة أن الملعب لا يستجيب لمعايير وشروط السلامة التي حددها الاتحاد الدولي لكرة القدم، وتحجج اتحاد بوركينافاسو لتبرير طلبه برغبته في “حماية صحة اللاعبين”، علما أن الاتحاد الإفريقي رفض في وقت سابق هذا الطلب الغريب من اتحاد بوركينافاسو، خاصة أن ملعب مصطفى تشاكر حصل على التأهيل الرسمي من “الكاف” و”الفيفا”، وتجديد اتحاد بوركينا فاسو احتجاجه على هذا الملعب يعد مسرحية للتأثير على تركيز الجزائريين قبل المواجهة الحاسمة. وفي الرسالة الثالثة والطلبات الغريبة والغير منطقية لاتحادية بوركينافاسو، حيث طلب فيها تعديل توقيت مباراته في الجولة الخامسة أمام النيجر يوم الـ12 من هذا الشهر في المغرب، وذلك من الساعة الثانية مساء بتوقيت المغرب إلى الساعة الرابعة مساء بتوقيت المغرب رغم أن التوقيت الأول يتوافق مع توقيت مباراة “الخضر” وجيبوتي في ذات المجموعة، والذي اختاره الاتحاد الإفريقي وأكد عليه الاتحاد الدولي من أجل الحفاظ على قيّم التنافس الشريف والفرص المتساوية التي يبدو أن اتحاد بوركينافاسو لا يريدها في الجولة ما قبل الأخيرة، ويصرّون على تطبيقها في الجولة الأخيرة أمام الجزائر. وتعتبر الخرجات الجديدة لمسؤولي اتحادية بوركينافاسو، ضمن سلسلة حرب نفسية شنتها قبل أيام ضد أبطال إفريقيا، في تصرفات تؤكد أنهم يدركون الأفضلية الواضحة لزملاء رياض محرز، وهي المرة الثانية التي يهاجمون فيها الجزائريين، بعد الخرجة السابقة للمدرب كامو مالو والذي اتهم بلماضي ونجوم منتخب “الخضر” بـ”عدم احترام منتخب بوركينافاسو ولاعبيه” خلال مباراة الذهاب التي جرت بالمغرب وانتهت بالتعادل بهدف لمثله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super