الأحد , يناير 16 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / الحدث / ستناقشان قضايا الشباب والهجرة ومواضيع السلم والأمن:
افريقيا وأوروبا تجتمعان غدا بابيدجان

ستناقشان قضايا الشباب والهجرة ومواضيع السلم والأمن:
افريقيا وأوروبا تجتمعان غدا بابيدجان

تنطلق غدا بعاصمة كوت ديفوار، ابيدجان، قمة الاتحاد الافريقي – الاتحاد الاوروبي، حيث ستناقش القمة، التي تلتئم تحت شعار “الاستثمار في الشباب من أجل مستقبل مستدام”، ويحضرها أغلب قادة الدول الإفريقية ودول الاتحاد الأوروبي، جملة من القضايا تتعلق بالخصوص بحشد الاستثمارات الأوروبية للنهوض باقتصاد القارة الإفريقية ودعم العمل المشترك في مجالات الشباب والهجرة والأمن ومقاومة الإرهاب والتطّرف.
وقد أعلن الاتحاد الأوروبي، امس الإثنين، عقد القمة الخامسة الأوروبية الإفريقية فى ساحل العاج، يومي الأربعاء والخميس، والتي تهدف إلى رفع مستوى الشراكة بين القارتين.
ومن المقرر أن يجتمع وزراء خارجية من أوروبا وإفريقيا فى أبيدجان، اليوم الثلاثاء، فى نطاق التحضيرات للقمة.
وذكر الاتحاد الأوروبي فى بيان له أن 2017 هو عام محدد للعلاقات بين الاتحاد الأوروبي وإفريقيا، إذ مضى عشر سنوات على اعتماد الاستراتيجية «الأوروبية الإفريقية» المشتركة.
وأضاف البيان، أن القمة تعقد تحت شعار «الشباب» وتمثل فرصة هامة لتعزيز الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي، وتحديد أولوياتهما الاستراتيجية وضرورة الاستثمار فى الشباب والأجيال المقبلة.
كما تشهد القمة إصدار إعلان سياسي، يغطي جميع الموضوعات المتعلقة بالعلاقات بين الجانبين.

وقال رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، الذي يشارك فى القمة: «إن ما يحدث فى إفريقيا يهم أوروبا، وما يحدث فى أوروبا يهم إفريقيا، وتعتبر شراكتنا استثمارًا فى مستقبل مشترك، لتحقيق الازدهار وجعل العالم مكانًا أكثر أمانًا واستقرارًا واستدامة للعيش».
للاشارة، فقد وقف اجتماع مجلس وزراء خارجية دول الاتحاد الافريقي بمقر الاتحاد بأديس ابابا في نهاية اكتوبر الماضي على ما ستبحثه الدول الافريقية خلال القمة المرتقبة، الى جانب مناقشة موضوع حق المشاركة لجميع دول الاتحاد الافريقي الاعضاء في القمة الخامسة بين الاتحاد الافريقي- الاتحاد الاوروبي.
كما سيتم بحث ملف الهجرات الأفريقية الكثيفة التي تتدفق على الشواطئ الأوروبية، قصد إيجاد السبل التي من شأنها «إبطاء» تيار الهجرة من خلال عملية فرز تتم على الجانب الافريقي بين اللاجئين الذين يحق لهم المجيء إلى أوروبا وبين من يسمون «المهاجرين الاقتصاديين» غير المرغوب بهم أوروبيا.

فضيحة “بيع المهاجرين” بليبيا على طاولة الاتحادين
طلب رئيس النيجر محمدو يوسفو بشكل واضح ان تدرج قضية بيع مهاجرين عبيدا في مزادات علنية على جدول اعمال القمة.
وقد دعا رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي موسى فقي محمد اتخاذ اجراءات عاجلة ومنسقة بين السلطات الليبية والاتحاد الافريقي والاتحاد الاوروبي والامم المتحدة.
وقالت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني امام البرلمان الاوروبي ان وضع المهاجرين خصوصا في ليبيا في الاشهر والسنوات الاخيرة يشكل مصدر قلق كبير لقارتينا.
ومنذ اعتماد الاستراتيجية المشتركة إفريقيا-الاتحاد الأوربي سنة 2007، شهدت إفريقيا تحولات اقتصادية وسياسية واجتماعية، وأضحت الأهمية التي تكتسيها هذه القارة جلية أكثر فأكثر.
وفي واقع الأمر، فإن أمام القارتين الكثير لتربحانه وأمورا كثيرة تحتاج للتحيين ولتعزيز إطار الشراكة الذي يجمعهما. وفي المقابل، قد يخسر الطرفان الشيء الكثير إذا كان هنا تماطل أو تأخر في التحرك، وهذا ما يمنح قمة أبيدجان الأهمية التي تكتسيها.
نسرين محفوف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super