الثلاثاء , ديسمبر 6 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / رئيس وكالة الأمن الصحي، كمال صنهاجي::
“التلقيح هو الوسيلة الوحيدة والفعالة لمواجهة المتحورات الجديدة لكورونا”

رئيس وكالة الأمن الصحي، كمال صنهاجي::
“التلقيح هو الوسيلة الوحيدة والفعالة لمواجهة المتحورات الجديدة لكورونا”

شدد رئيس وكالة الأمن الصحي، كمال صنهاجي على ضرورة التلقيح ضد فيروس كورونا مع الاستمرار في الإلتزام بالتدابير والإجراءات الوقائية بوصفها الوسيلة الوحيد لمحاربة هذا الوباء العالمي والتقليل من الآثار السلبية للمتحورات الجديدة في حالة دخولها للجزائر.
وقال صنهاجي لدى نزوله أمس، ضيفا على التلفزيون العمومي “نعيش وضعية وبائية عالمية متشابهة ونحن كوكالة للأمن الصحي في حالة رصد و يقظة و تحليل فالفيروس يتنقل و يتجول كما يشاء والحل الوحيد لإيقاف وكبح انتشار هذا الفيروس هو اللقاح ومعه كل الإجراءات والتدابير الوقائية”.
وكشف المتحدث ذاته بأن الفيروس الموجود في الجزائر اليوم هو “دلتا” بنسبة 99 بالمائة وأضاف “لا بد من أخذ الأشياء بتسلسل وموضوعية لكي لا يكون هناك خلط في المعلومات ودون تهوين أو تهويل.. نحن نعيش جائحة وبائية والمسؤول عليها هو المتحور دلتا وهو المسيطر والمهيمن بأكثر من 99 بالمائة وأن التحاليل تؤكد أن هذا المتحور هو الموجود بكثرة”.
واغتنم صنهاجي الفرصة للحديث عن المتحور الجديد “أوميكرون” بالقول إنه لا تتوفر معلومات كثيرة عن هذا الأخير غير أن اللقاح والالتزام بالتدابير الوقائية يظلان الحلان الوحيدان لمواجهته في حالة ظهوره أو على الأقل التقليل منه.
وتابع المتحدث ذاته أن “أوميكرون” “المتحور رقم 13 الذي لا نملك معلومات كثيرة عنه المعلومات ولكن حسب ما هو متوفر من معطيات عنه ربما نستبشر خيرا بأنه رغم أن له سرعة كبيرة في الإنتشار ولكن التعقيدات والأعراض هي أقل من “دلتا” ولم تسجل أي حالة وفاة بسببه في العالم”.
وأضاف صنهاجي “حتى ولو قدم هذا المتحور أوميكرون ذو طفرات جديدة، فالمناعة التي سيكتبها الشخص باللقاح سوف تساعدنا على التقليل من الأعراض وتمكننا من مقاومته”.
ودعا صنهاجي للكف عن الاستماع لما أسماها بـ”الخرافات والأخبار المغلوطة” التي يروج لها البعض حول اللقاح، مشيرا إلى أنها “عارية من الصحة” وأن اللقاح يظل الحل الوحيد لمنعه من انتشار هذا الوباء العالمي.
وقال في هذا الصدد “اللقاح متوفر في كل ربوع الوطن على علم بأن هناك متخوفين من اللقاح بالنظر لما يروج لإشاعات حول أعراض جانبية له وهي خرافات و أخبار مزيفة وعلى مستوى وكالة الأمن الصحي عملنا تقييم وتوصلنا إلى أن هناك أكثر من 8.1 مليار جرعة لقاح وزعت عبر العالم”. وتابع في السياق ذاته “اللقاحات الموجودة آمنة”.
وبالموازاة مع ذلك، كشف عضو اللجنة العلمية لرصد ومتابعة فيروس كورونا، الياس أخاموك أنه إذا أردنا تجاوز جائحة كورونا وعدم ظهور متحورات جديدة فما علينا إلا بالتلقيح، مشيرا إلى أن “المتحورات الجديدة ظهرت في البلدان المتخلفة عن عملية التلقيح”.
وأضاف أخاموك في تصريح للتلفزيون الجزائري أمس، بأن اللقاحات أثبتت سلامتها وفعاليتها وأن هناك مئات الملايين في العالم أخذوا اللقاح ولم يكن هناك آثار جانبية خطيرة والجزائر بعد ما يقارب العام من انطلاق عملية التلقيح لم يتم تسجيل أي أعراض جانبية خطيرة.
وما تعلق بالمتحور الجديد “أوميكرون” قال أخاموك إن “المتحور الجديد لحد الآن لا يوجد معلومات كثيرة عنه ولكن المعروف انه أكثر عدوى من المتحور دلتا ولديه خاصيات وطفرات كثيرة قد تؤثر على المناعة الطبيعية أو بعد اللقاح وهدفنا هو معالجة أكبر عدد من الحالات وعزلها لإنقاص العدوى سواء كان المتحور دلتا أو متحور آخر”.
زينب. ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super