الجمعة , فبراير 3 2023
أخبار عاجلة
الرئيسية / الرياضة / المنتخب الوطني / ضمن إياب الدور الفاصل المؤهل إلى المونديال:
“الفاف” تلجأ إلى شركة برتغالية لتوفير تقنية “الفار” في مباراة الكاميرون

ضمن إياب الدور الفاصل المؤهل إلى المونديال:
“الفاف” تلجأ إلى شركة برتغالية لتوفير تقنية “الفار” في مباراة الكاميرون

باشرت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم “الفاف”، التحضيرات للقاءي المنتخب الوطني الجزائري أمام منتخب الكاميرون، المقررين شهر مارس المقبل، في إطار الدور الفاصل المؤهل لنهائيات كأس العالم 2022 بقطر، وذلك من الناحية التنظيمية واللوجيستية. وكخطوة أولى للتحضير للقاء العودة من الدور الفاصل المؤهل إلى مونديال قطر 2022، والمقرر يوم 29 مارس المقبل في ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، قررت الاتحادية الجزائرية للعبة، اللجوء إلى خدمات شركة برتغالية من أجل توفير تقنية حكم الفيديو “الفار” في مباراة الإياب أمام الكاميرون، حيث كشفت مصادر مطلعة من “الفاف”، أن مسؤوليه توصلوا إلى اتفاق مع شركة برتغالية للتكفل بمهمة تطبيق تقنية “الفار” خلال مباراة الكاميرون، بعد أن تنقل ممثلوها إلى الجزائر وإلى ملعب مصطفى تشاكر على وجه التحديد لضبط الإجراءات التنظيمية. وأكدت ذات المصادر أن تكلفة توفير تقنية “الفار” تم تحديدها بمبلغ 5000 دولار من طرف الشركة البرتغالية التي سيقع على عاتقها توفير الكاميرات وكل العتاد الخاص بتطبيق هذه التقنية، وأرجعت المصادر ذاتها قرار الاتحادية الجزائرية لكرة القدم باللجوء إلى خدمات هذه الشركة البرتغالية، إلى خبرتها الكبيرة خاصة في القارة الإفريقية، نظرا لأنها هي من تتكفل بتشغيل تقنية “الفار” خلال كأس أمم إفريقيا الجارية في الكاميرون. ولم يسبق للمنتخب الجزائري أن لعب أي مباراة على أرضه باستخدام تقنية حكم الفيديو المساعد، وستكون مواجهة الكاميرون “المونديالية” الأولى التي ستشهد تطبيق هذه التقنية بقرار من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم. وتملك الشركة المذكورة العديد من العقود لتوفير هذه الخدمة في الدوريات الإفريقية، ومنها الدوري المغربي لكرة القدم، كما أن عروضها المالية هي الأقل مقارنة بما تقدمه شركات أخرى. ويُرجَّح أن تلجأ الرابطة الوطنية المحترفة أيضا إلى خدمات الشركة ذاتها من أجل توفير تقنية “الفار” في البطولة الوطنية، حيت تجري المفاوضات حاليا للتوصل إلى أفضل اتفاق ممكن. وتشهد البطولة الوطنية الكثير من الجدل بخصوص أداء الحكام لحد الآن، واشتكت العديد من الأندية من تعرضها للظلم التحكيمي، وهو ما دفع بعضها إلى المطالبة بالإسراع في تطبيق تقنية “الفار”.

ع. ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super