السبت , فبراير 24 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / الرياضة / المنتخب الوطني / لجنة الانضباط الفرنسية ستدرس القضية هذا الأربعاء:
بريست يبدي تضامنه مع سليماني ويطالب بفتح تحقيق في حادثة العنصرية

لجنة الانضباط الفرنسية ستدرس القضية هذا الأربعاء:
بريست يبدي تضامنه مع سليماني ويطالب بفتح تحقيق في حادثة العنصرية

أعلن أمس نادي بريست الفرنسي تضامنه مع لاعبه الدولي الجزائري إسلام سليماني، عقب تعرضه لعبارات عنصرية، خلال مواجهة الأحد الماضي أمام كليرمون فوت، ضمن الجولة الـ12 من الدوري الفرنسي، مطالبا الرابطة الفرنسية للعبة، بفتح تحقيق والكشف عن ملابسات الحادثة.

وفي أول تحرك رسمي، أصدر نادي بريست بيانا على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أدان فيه ما قام به قائد كليرمون فوت، مؤكدا دعمه غير المحدود لسليماني ورفضه للعنصرية بكل أشكالها، ومطالبا لجنة الانضباط التابعة للرابطة الدوري الفرنسي بفتح تحقيق في الحادثة، وجاء في البيان: “يقدم نادي بريست كل الدعم للاعبه سليماني، الذي كان ضحية لشتائم عنصرية خلال مواجهة كليرمون فوت برسم الجولة 12 من الليغ 1، وأضاف البيان: “يدين النادي دائمًا جميع أشكال التمييز أو العنصرية ولا يمكنه قبول مثل هذه التجاوزات. وتابع ذات البيان الاستنكاري بتوجيه طلب للمسؤولين: “الآن نطلب من اللجنة التأديبية إلقاء الضوء على هذه الحادثة”.

ولن تتوقف الأمور عند ذلك، حيث ذكرت محطة “مونت كارلو” الإذاعية الفرنسية أن لجنة الانضباط في رابطة الدوري الفرنسي ستدرس الواقعة يوم الأربعاء المقبل تمهيدا لاتخاذ إجراءات فيها، وتعتزم لجنة الانضباط الاعتماد على جميع المستندات الممكنة، بما في ذلك وسائط الفيديو المتاحة، مع إمكانية استدعاء كلا اللاعبين لسؤالهما عن الواقعة.

وبحسب “مونت كارلو”، فإنه لا يزال من المبكر الحديث عن عقوبة، ولكن إذا تم إدانة قائد كليرمون فوت، فإنه يواجه خطر الإيقاف لمدة 10 مباريات.

سليماني :” ليس متاحا للجميع أن يكونوا جزائريين وفخور بذلك”

ومن جانبه، رد الهداف التاريخي للمنتخب الوطني، على الإهانة العنصرية التي تلقاها من قائد كليرمون فوت يوهان غاستيان، مؤكدا فخره واعتزازه الشديد بجزائريته، قبل أن يضيف لوسائل الإعلام بعد المواجهة: “أنا عربي وجزائري وفخور بذلك وليس متاحا للجميع أن تكون جزائريا، يبقى المؤسف كذلك أن تأتي هذه الكلمات العنصرية من قبل قائد فريق كليرمون يوهان غاستيان الذي من المفروض أنه قدوة للجميع”، وتابع: “للأسف، أن هناك من لا يزال يطلق عبارات عنصرية في حق اللاعبين العرب وأمام وجود الكاميرات، كما أنني لست مجنونا حتى أتهم شخصا دون سبب، يوهان لم يحترم زملاءه الأفارقة الذين يلعبون إلى جانبه عند تفوهه بهذه العبارات”، وختم سليماني حديثه: “لا يهم من سمع عبارات يوهان العنصرية، المهم أنا سمعته”.

وانتشر مقطع غضب سليماني بسرعة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث وجد الدولي الجزائري تعاطفا كبيرا من طرف الجماهير الجزائرية والعربية، خاصة وأن العبارات المسيئة التي وُجهت إليه كانت عرقية وتهاجم أصوله العربية.

عادل. ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super