الثلاثاء , مايو 21 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / جمعيات حماية المستهلك تراها مفيدة للجزائريين:
قروض بصيغ متعددة لتلبية احتياجات المواطن وتحفيز الإستهلاك

جمعيات حماية المستهلك تراها مفيدة للجزائريين:
قروض بصيغ متعددة لتلبية احتياجات المواطن وتحفيز الإستهلاك

تعمل العديد من البنوك العمومية والخاصة على تنويع خدماتها ومنها تقديم قروض استهلاكية، قروض خاصة بالعقارات وقروض لاقتناء السيارات التي ستصنع محليا، وتسعى لتنويع الصيغ الخاصة بهذه القروض من التقليدية إلى صيغ الصيرفة الإسلامية لاستقطاب شريحة أوسع من المواطنين، وترى جمعيات حماية المستهلك أن هذه القروض مفيدة وتسهل على العائلات لاسيما محدودة الدخل من اقتناء المسلتزمات عبر دفعات.
وقد شرعت العديد من البنوك العمومية والخاصة منذ فترة في تقديم قروض استهلاكية، تخص شراء أجهزة كهرومنزلية أو تجديد سكنات أو حتى اقتناء سكنات أو قطع أرضية لانجاز مسكن، كما أعلنت مؤخرا بعضا من هذه البنوك عن تقديم قروض خاصة بشراء السيارات التي سوف تصنع محليا ومن المقرر الشروع في تسويقها قبل نهاية السنة الجارية.
وتستهدف هذه المؤسسات المالية استقطاب شريحة أوسع من الزبائن، لذا عملت على إدخال مختلف الصيغ ضمن هذه القروض، منها قروض بصيغ تقليدية وقروض ضمن الصيغة الإسلامية (الصيرفة الإسلامية) وتشمل هذه الصيغ مختلف القروض الإستهلاكية العادية أو القروض الخاصة بشراء السيارات.
ومن بين هذه البنوك نجد البنك الوطني الجزائري الذي يضع بين يدي الزبائن قروضا استهلاكية لتسهيل اقتناء الأجهزة الكهرومنزلية، حيث يمنح البنك قرضا للمواطن “قرض الإستهلاك”، قد يصل إلى 1 مليون دينار -100مليون سنتيم- ويتم تسديده في غضون مدة زمنية تتمثل في 3 سنوات، بنسبة فائدة تختلف من نوع المنتج لآخر، كما تخص مثل هذه القروض كل المنتجات التي تنتج وتصنع محليا مع اختلافات تخص المنتج وقيمته.
من جهته، يتيح القرض الشعبي الجزائري قروضا لاقتناء السيارات المصنعة محليا بالصيغة الإسلامية بالإضافة إلى القروض التقليدية، إذ أن صيغة التمويل الإسلامي لاقتناء السيارات ستتيح بديلا أمام المواطنين الذين يرفضون التعامل بالقروض التقليدية.
ويهدف البنك من خلال هذه القروض بالصيغة الإسلامية إلى توسيع دائرة العروض التي سيستفيد منها زبائن البنك.
أما مصرف السلام الخاص، فهو بدوره يقدم عروضا لقروض استهلاكية لاقتناء مختلف الأجهزة الكهرومنزلية أو اقتناء سيارات أو امتلاك عقارات، حيث يعرض قروضا بصيغة توافق الشريعة الإسلامية.
كما أن بنوكا أخرى تقدما قروضا يصب في نفس الاتجاه، وتبحث عن صيغ أخرى تكون أكثر جاذبية للزبائن.
وترى جمعية حماية المستهلك وترشيده أن مثل هذه القروض تعد حلا للعديد من العائلات من ذوي الدخل المحدود، وحتى المتوسط إذا ما تعلق الأمر باقتناء سكنات، كما أنها تعد حلا مثاليا للشباب المتزوج حديثا الذي قد يجد صعوبة في تأثيث منزله مع بداية حياته الزوجية.
وفي هذا الصدد، يقول عضو الجمعية، فادي تميم، إن “مثل هذه القروض الاستهلاكية وقروض اقتناء سيارات أو سكنات، مفيدة ومهمة للغاية وتيسر على المواطن حياته، لاسيما في ظل تدني القدرة الشرائية وارتفاع التكاليف وأسعار مختلف المنتجات”.
واعتبر تميم في حديثه مع “الجزائر” أنه “حتى السيارات اليوم أصبحت ضرورية لأغلب العائلات وليست من الكماليات كما كانت سابقا، وأن تخصيص قروض لاقتنائها، وخاصة بمختلف الصيغ-التقليدية الإسلامية- إجراء جيد ويصب في مصلحة العائلة الجزائرية، لاسيما تلك غير القادرة على اقتناء سيارة بتقديم ثمنها دفعة واحدة”.
كما اعتبر أن مثل هذه القروض خاصة منها المتعلقة بقروض اقتناء الأجهزة الكهرومنزلية وغيرها، سيسهل على الشباب حديث الزواج من تأثيث المنزل عبر تقديم أقساط شهرية.
رزيقة. خ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super