الثلاثاء , مايو 21 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / المحلي / في إطار إجراءات الوقاية من فيروس كورونا:
ولاية الجزائر تكثف حملات التنظيف والتلقيح عبر بلدياتها

في إطار إجراءات الوقاية من فيروس كورونا:
ولاية الجزائر تكثف حملات التنظيف والتلقيح عبر بلدياتها

تشهد العديد من الأحياء على مستوى العاصمة، حملة واسعة للتعقيم والتطهير عبر مختلف بلديات المقاطعات الإدارية، والتي تشمل تعقيم الأحياء، الساحات العمومية، تنظيف وكنس ورفع النفايات، وتحسيس المواطنين بضرورة الالتزام بقواعد النظافة والتباعد الاجتماعي، والتلقيح للوقاية من الوباء.
وفي هذا السياق تواصلت بمقر المقاطعة الإدارية لسيدي عبد الله حملة تلقيح واسعة النطاق التي تستهدف موظفي المقاطعة الإدارية لسيدي عبد الله وبلديتي المعالمة والرحمانية والمؤسسات العمومية الولائية التابعة للمقاطعة وذلك بالتنسيق مع المديرية المنتدبة للصحة للمقاطعة الإدارية، تجري العملية في ظروف ملائمة وذلك بتجنيد أطقم طبية متخصصة وتوفير جميع الوسائل المادية.
وفي هذا الإطار تدعو الوالي المنتدب جميع مواطني ومواطنات المقاطعة الإدارية لسيدي عبد الله إلى المبادرة بحماية أنفسهم وصحتهم عبر القيام بعملية التلقيح ضد فيروس كوفيد 19 وذلك بالتقرب إلى الموقع المخصص للعملية بدوار سيدي عبد الله عيادة متعددة الخدمات ببلدية المعالمة وقاعة العلاج ببلدية الرحمانية، كما تدعوهم للالتزام بالتدابير الوقائية عبر ارتداء الكمامات والتباعد الجسدي للحد من انتشار فيروس كورونا.

وتحت إشراف الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية لبراقي، فتحي بوزايد، تم أول أمس ، بمبادرة من مصالح مديريتي الحماية المدنية والصحة والسكان لولاية الجزائر، تنصيب طاقم طبي متخصص، بحضور عناصر الحماية المدنية، لإجراء عمليات التلقيح ضد فيروس كورونا لفائدة المواطنين على مستوى متوسطة المجاهد “جمعة بشير” الكائنة بحي بن طلحة، ببلدية براقي، وذلك في إطار التدابير الوقائية التي تسهر المصالح المعنية على توفيرها لفائدة المواطنين بتقريب أماكن التلقيح قدر الإمكان من أحيائهم السكنية مباشرة، تفاديا للتنقل لمسافات أبعد.
في نفس المسعى جدد الوالي المنتدب تذكير السيدات المواطنات والسادة المواطنين بضرورة التحلي بروح المسؤولية والمواطنة لوقاية أنفسهم وأهلهم وذويهم من انتشار فيروس كورونا، لاسيما بارتداء الكمامات واحترام مسافة التباعد الاجتماعي واستعمال محاليل التعقيم، وتجنب الأماكن العامة قدر المستطاع.
كما أشرف أول أمس، الوالي المنتدب على إطلاق حملة تلقيح ضد فيروس كورونا كوفيد 19 بحي عبان رمضان (5000 مسكن عدل) ببلدية رغاية تأتي هذه العملية، في إطار تعزيز نقاط التلقيح ضد الفيروس، خاصة بعد تسجيل إقبال كبير من طرف المواطنين لتلقي اللقاح، لتشمل أحياء و تجمعات سكنية أخرى لاحقا.
ونظرا للارتفاع في عدد الإصابات، وتنفيذا لتعليمات الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية لبئر التوتة، المتعلقة بتكثيف الإجراءات الاحترازية للحد من تفشي الوباء، تم تنظيم عملية تعقيم واسعة مست بلديات المقاطعة الإدارية، بمشاركة كل من مصالح البلديات، الحماية المدنية، ديوان الترقية العقارية للدار البيضاء، ديوان الترقية العقارية لحسين داي، ومؤسسات “سيال” للتطهير، والنظافة الحضرية، و”اكسترانات”، و”أوديفال”، والجمعيات المحلية، حيث تم تسخير جميع الوسائل المادية والبشرية، كما تم تعقيم عدة محاور ببلديات بئر توتة، وتسالة المرجة، وأولاد شبل، حيث ستتواصل العملية خلال الأيام المقبلة، لتمس كل الأحياء والتجمعات السكنية.
بدورها، وفي إطار تفعيل إجراءات الوقاية والحماية من تفشي وباء “كورونا”، قامت مصالح الحماية المدنية بالمقاطعة الإدارية للرويبة خلال الأيام الأخيرة، بعملية تعقيم الفضاءات والساحات العمومية ببلديتي هراوة ورويبة، كما قامت مصالح بلدية رغاية بعملية تعقيم، مست الساحات والفضاءات العمومية، بالإضافة إلى المساجد، إلى جانب حملة التلقيح. أما على مستوى مقاطعة بوزريعة، انطلقت مؤخرا، حملة واسعة للتعقيم، شملت الشوارع الرئيسة، الأحياء السكنية، المؤسسات العمومية التي تعرف حركية واسعة، بمشاركة عمال البلدية وأعوان المؤسسات الولاية، كما دعا الوالي المنتدب كل مواطني بلديات الدائرة الإدارية لبوزريعة، الالتزام بالتدابير الوقائية المعمول بها للحفاظ على الصحة العمومية والوقاية من الانتشار الواسع للوباء.
وجدد الوالي المنتدب، دعوتها لسكان المقاطعة لاحترام والالتزام بالبروتوكول الصحي لمحاربة فيروس كوفيد 19، عن طريق ارتداء القناع الواقي، استعمال المحلول الكحولي، التباعد الاجتماعي وتفادي التجمعات، كما تدعو كافة فواعل المجتمع المدني من رؤساء الجمعيات ولجان الأحياء إلى مواصلة أعمالهم التوعوية وتكثيفها بهدف تحسيس المواطنين بخطورة هذا الفيروس وحثهم على التقرب من المؤسسات الاستشفائية للاستفادة من التلقيح.

وفي إطار تنفيذ تعليمات ناجية نسيب الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية للزرالدة ، الرامية إلى تكثيف عمليات تعقيم الشوارع والأماكن المستقطبة للجمهور، في إطار تفعيل الإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كوفيد19، قامت مصالح بلدية السويدانية بعملية تعقيم باستعمال مياه البحر، الشوارع والطرق الرئيسية للبلدية.
كما برمجة بالمقاطعة عملية تعقيم شملت في مرحلتها الأولى كل من المؤسسات الاستشفائية، المساجد، الساحات العمومية و الأماكن المستقطبة للجمهور المتواجدة عبر إقليم بلديات المقاطعة الإدارية بإشراك كل من المصالح البلدية لزرالدة، اسطاوالي والسويدانية، إضافة إلى أعوان المؤسسة العمومية الولائية، حيث تم تسخير كل الإمكانيات المادية والبشرية للسير الحسن للعملية.
وتحت إشراف عبد العزيز جوادي الوالي المنتدب لبئر مراد رايس، حيث تم خلال الأيام القليلة الماضية، تنظيم حملة واسعة للتعقيم والتطهير على مستوى أقاليم بلديات المقاطعة الإدارية، شاركت فيها كل من المصالح الأمنية (الدرك الوطني، الأمن الوطني)، وبلديات المقاطعة الإدارية الخمسة، وبئر مراد رايس، وحيدرة، وبئر خادم، والسحاولة وجسر قسنطينة، ومصالح وحدة الحماية المدنية لبئر مراد رايس، ومؤسسة النظافة الحضرية، ووحدتي المؤسستين الولائيتين “نات كوم” و”أسروت” لبئر مراد رايس، والقسم الفرعي للأشغال العمومية، حيث تم تسخير كل الوسائل من شاحنات ذات صهريج، شاحنات صغيرة وبخاخات يدوية.
وكانت نقطة الانطلاق من أمام مقر الدائرة الإدارية لبئرمراد رايس، ثم التوجه لتعقيم الأحياء والشوارع ومحطات الحافلات، وغيرها من الأماكن والفضاءات التي تعرف توافدا للمواطنين، كما تتواصل حملة التلقيح، فضلا عن إعادة تفعيل الخرجات الميدانية التفتيشية للجنة المختلطة للمقاطعة الإدارية، المتكونة من ممثلين عن الدائرة الإدارية، والمصالح الأمنية، ومصالح مفتشية التجارة، والمصالح البلدية. قامت هذه الأخيرة، بزيارات تفقدية شملت المحلات والمطاعم وغيرها من الفضاءات التجارية، التي تعرف إقبالا للمواطنين، من أجل الوقوف على مدى احترام والالتزام بالبروتوكول الصحي، لاسيما ارتداء الكمامات بالنسبة للتجار والزبائن، واحترام التباعد الاجتماعي، واستعمال وتوفير المحاليل والمواد المعقمة.
هذا وأطلقت وزارة الصحة، حملة تلقيح نموذجية واسعة ضد وباء كوفيد19 عبر عدة أحياء شعبية بولاية الجزائر، تحت شعار “التلقيح حماية للجميع”.
وحسب القائمين على هذه الحملة التي تشرف عليها مديرية الصحة لولاية الجزائر و بمساعدة الاطقم الطبية وإطارات و أعوان الحماية المدنية فان هذه الحملة يراد لها ان تكون عملية نموذجية تنظم داخل الأحياء الأكثر شعبية المتواجدة عبر إقليم الولاية في انتظار تعميمها على باقي ولايات الوطن .
وفي تصريح له أكد مدير الصحة لولاية الجزائر ان الهدف من الدخول وسط الأحياء السكنية “هو التقرب من المواطن أكثر رغم وجود الهياكل الصحية الجوارية بمحاذاتها ” مشيرا في ذات الوقت ان” تواجد الفرق الطبية و سيارات الاسعاف للحماية المدنية و خيم الانتظار في ساحات الحي من شأنه ان يثير فضول المواطنين و يحثهم على الاقتراب و أخذ اللقاح و هذا ما يمكننا — على حد قوله — من كسر سلسلة العدوى و القضاء على الوباء القاتل في أقرب وقت ممكن “، مطمئنا من جهة أخرى بان “جرعات اللقاح متوفرة بكميات كبيرة “.
وفي ساحة الحي الشعبي المتواجد بوسط العاصمة لوحظ توافد المواطنين من مختلف الأعمار لكن بنسبة أكبر المسنين من الوهلة الأولى قبل حتى الشروع في العملية و ذلك بالتوجه لتسجيل انفسهم ثم القيام بالفحص الطبي وبعدها أخذ اللقاح .
وأشار المسؤولون على هذه العملية أن هذه الحملة النموذجية ستشمل اليوم (3) ثلاثة أحياء بالعاصمة وهي حي محي الدين و حي بن طلحة و كذا حي “عدل” بالرغاية واستمرت إلى غاية أمس لتنظم في أحياء كبيرة أخرى وهي حي سيدي عبد الله و حي السوريكال بباب الزوار وحي درقانة.
فلة.س

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super