الخميس , ديسمبر 8 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / الرياضة / المنتخب الوطني / قال أن المنتخب الوطني جاهز لتخطي أي فريق في ربع النهائي:
سوداني: “كأس العرب فرصة للعودة إلى الخضر وأريد المشاركة في مونديال قطر”

قال أن المنتخب الوطني جاهز لتخطي أي فريق في ربع النهائي:
سوداني: “كأس العرب فرصة للعودة إلى الخضر وأريد المشاركة في مونديال قطر”

عبر الدولي الجزائري العربي هلال سوداني عن رغبته الشديدة في العودة إلى المنتخب الأول، وتحقيق أمنيته بالمشاركة الثانية له في نهائيات كأس العالم، من خلال مونديال قطر 2022، مشيدا بالأجواء السائدة حاليا في قطر، أين يخوض بطولة كأس العرب 2021، رفقة المنتخب المحلي بقيادة مجيد بوقرة، مبرزا أنها أعطت شعورا مسبقا بالتواجد في العرس العالمي، وهو ما يحفز المنتخبات على العمل من أجل التأهل إلى المونديال العام المقبل. وأكد مهاجم المنتخب الوطني العربي هلال سوداني، في تصريحات لصحيفة “الشرق” القطرية، أنه يركز اهتماماته حاليا من أجل تقديم مستويات كبيرة في بطولة كاس العرب وإقناع الناخب الوطني جمال بلماضي للعودة مجددا إلى المنتخب الأول، ولما لا المشاركة لثاني مرة في كأس العالم بعد مشاركة أولى في العام 2014 بالبرازيل، متمنيا تأهل “الخضر” الذين يستعدون للعب اللقاء الفاصل شهر مارس المقبل لضمان معقدهم في كأس العالم، وتابع سوداني، بأن تألق لاعبي المنتخب الجزائري في بطولة كأس العرب، قد يفتح الأبواب أمام الكثير منهم على مصراعيها للالتحاق بالمنتخب الأول، والتنقل معه إلى الدوحة شهر نوفمبر القادم من أجل المشاركة في النسخة الـ22 من كأس العالم في حال اقتطاع تأشيرة التأهل. وبالعودة إلى مشاركة المنتخب الجزائري في مونديال العرب، أكد نجم ناديي دينامو زغرب الكرواتي ونوثنغهام فوريست الإنجليزي سابقا نجاح “الخضر” في تحقيق أول أهدافهم في هذه البطولة، وهو التأهل إلى الدور الربع النهائي منها. وعن هوية المنتخبات التي يرغب وزملاؤه في ملاقاتها في الدور ربع النهائي من مونديال العرب، قال سوداني أن تواجد المنتخب الجزائري في البطولة ليس لاختيار المنافسين في أي مرحلة منها، وإنما من أجل الدفاع عن سمعتهم كأبطال لقارة إفريقيا، وتجاوز أقوى المنتخبات المشاركة في البطولة، ولما لا تعزيز لقبهم القاري بآخر عربي، خاصة أن كل الإمكانيات لذلك متوفرة، بداية من التخطيط الإداري والفني المميز، وصولا إلى التشكيلة الثرية التي يمتلكها “محاربو الصحراء”، والتي ركز فيها المدرب مجيد بوقرة على المزج بين عناصر الخبرة والأسماء الشابة، وهي السياسة التي أتت بثمارها لحد الساعة، مشددا مرة أخرى على جاهزية الجزائر لتخطي أي من المنتخبات في المرحلة المقبلة بغض النظر عن هويتها.

عادل. ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super