الجمعة , فبراير 3 2023
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / خلال المنتدى الجزائري الأمريكي حول "الإقتصاد الأخضر":
متعاملون أمريكيون مهتمون بإقامة شراكات في المجال الفلاحي بالجزائر

خلال المنتدى الجزائري الأمريكي حول "الإقتصاد الأخضر":
متعاملون أمريكيون مهتمون بإقامة شراكات في المجال الفلاحي بالجزائر

 أعرب متعاملون أمريكيون ينشطون في المجال الفلاحي عن رغبتهم في التعاون مع نظرائهم الجزائريين وتقاسم خبراتهم وتجاربهم وبالتالي مهاراتهم في الميدان الفلاحي.

وقد أبدى عديد مسؤولي المؤسسات الأمريكية خلال المنتدى الجزائري الأمريكي حول الاقتصاد الأخضر، أول أمس، اهتمامهم بتطوير علاقات شراكة “رابح-رابح” مع المتعاملين الجزائريين، سيما أولئك النشطين في الفلاحة الصحراوية والعضوية.

وفي هذا الصدد، أكد رئيس “أغري يو.أس”، دايل ديديون، على استعداد بلاده لتقديم التكنولوجيا والمهارات من أجل الرفع أكثر من إنتاج الفلاحين الجزائريين وبالتالي تفادي هدر المنتجات التي تؤدي إلى خسائر معتبرة.

من جانبه، أشار اسحق أوزبك، مسؤول “منسق مشروع مجموعة شركات أطلس”، بتكساس إلى أهمية الفلاحة العضوية المتمثلة في ضمان إنتاج مستديم مع اقتصاد التكلفة  بوسائل مبتكرة وتجهيزات فعالة.

و يتعلق الأمر -كما قال- بـ”نشاط سمح باقتصاد استعمال الموارد المائية والوقود وتخفيض كمية المواد الكيميائية من أجل حماية التربة” ،  وأشار في هذا السياق إلى تجربة الولايات المتحدة المكتسبة في مجال السقي في الأماكن القاحلة.

وأضاف يقول “إننا لدينا تكنولوجيا متطورة تسمح بالحصول على نظام ري ملائم من أجل مواجهة الجفاف و في المناطق الصحراوية”، وأكد  على إمكانية جلب هذه التكنولوجيا إلى الجزائر من أجل المساعدة على تحقيق مردودية الإنتاج الفلاحيالصحراوي.

كما شدد المتدخل ذاته على أهمية استعمال الأسمدة من المواد العضوية عوض الأسمدة الكيميائية في الزراعات، وأضاف أن “ذلك سيسمح بالحفاظ على نوعيةالتربة و تفادي خسارة الأراضي الفلاحية”، وأكد على جودة نوعية المنتجات الفلاحية الجزائرية.

وأضاف أوزبك أن ارتفاع حجم الإنتاج سيسمح للجزائر بأن تصبح أكبر ممون للفواكه و الخضر البيولوجية سيما للاتحاد الأوروبي و الولايات المتحدة.

وفي تدخل لها خلال هذا اللقاء أكدت المختصة في الفلاحة الايكولوجية، فطومة لخضاري على دور التكنولوجيا في تطوير الفلاحة الصحراوية، وأشارت في هذا الخصوص إلى ضرورة ضمان ديمومة الإنتاج في تلك المناطق القاحلة أخذا بالحسبان أخطار نضوب المياه الجوفية.

من جانبها أكدت ممثلة وزارة الفلاحة والتنمية الريفية، نجمة رحماني، على أن القطاع ملتزم بشكل كبير بالاقتصاد الأخضر عبر تحسين الظروف المعيشية في عالم الريف وتوفير مناصب شغل خضراء واستغلال الموارد الطبيعية بشكل دائم.

وأوضحت رحماني بخصوص ترقية الفلاحة الصحراوية، أن القطاع يعتمد على البحث من أجل إيجاد أنظمة ري بدون الإضرار بالبيئة، وأكدت على إرادة الجزائر في ادماج الفرع الغابي في النظام الاقتصادي.

كما أشارت في هذا الصدد إلى أن الوزارة قد طلبت المساعدة التقنية من الأمريكيين من أجل دعم إدارة الغابات لوضع الأليات الضرورية لترقية مناصب الشغل الخضراء في إطار الاستراتيجية الغابية للبلاد، كما تم اللجوء إلى الخبراء الأمريكيين -تقول المسؤولة ذاتها- من أجل تعزيز وتحديث المشاتل وتطمير فرع الخشب وكذا فرع النباتات الطبية.

ق. إ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super