السبت , فبراير 4 2023
أخبار عاجلة
الرئيسية / الثقافة / الوسط الفني والثقافي يفجع في وفاة الممثل بلاحة بن زيان

الوسط الفني والثقافي يفجع في وفاة الممثل بلاحة بن زيان

فجعت الساحة الفنية بوفاة الممثل الكوميدي بلاحة بن زيان المدعو “نوري” بوهران، وهو الفنان الذي كان يحظى بشعبية لدى الجمهور الجزائري من خلال مسلسلات تلفزيونية مثل “عاشور العاشر” و مسرحيات هزلية مع الممثل صالح أوغروت في “جمعي فاميلي”.       

واعتبرت وزيرة الثقافة والفنون مليكة بن دودة في منشور على صفحتها الفيسبوكية، إن رحيل الفنان الكوميدي الكبير بلاحة بن زيان، خسارة لعائلته الصغيرة والفنية وخسارة فادحة للثّقافة الجزائرية بما كان يمثله المغفور له من تمثيل عميق للحسّ الشّعبي بعفويته الخلاقة وموهبته الأصيلة، ذلك أنه كان بلاحة الذي عاشر كبار المسرح مثل عبد القادر علولة واستأثر بإعجاب الجزائريات والجزائريين في مسلسل “عاشور العاشر” وحبهم، كان التجلّي الرّائع للعبقرية الفنية الجزائرية عبر سخائها وقدرتها الباهرة على تحويل الفكاهة إلى متعة يرتقي من خلالها الوعي الجمالي للإنسان الجزائري البسيط، سيبقى بلاحة علامة مضيئة في مسار الكوميديا الجزائرية، نتعلّم منها فن التواضع والسّخاء والمحبة.

وقال احميدة العياشي أنت لم ترحل يابلاحة، بل سكنت الروح التي أبت فيك عفويتك، والقلب الذي عشق عبقريتك والعقل الذي استأثرت به خلال مسارك الفني في المسرح والتلفزيون، براعتك لم تكن اصطناعا بل كانت أنت، الرجل البسيط،الإنسان الذي ظل حياته يعبر عن حس الشعب لأنك لم تعرف سوى هذه الحياة البسيطة، المتواضعة التي تنبض بالحب والصدق، التقيت لأول مرة في التسعينيات في سلامنا رفقة الفنان المبدع صراط في مسرح الجيب للموجة، كنتما تشتغلان على مسرحية التفاح للعملاق عبد القادر علولة، كنت العفوية عينها، كنت تذكرني بحسن الحسني ورويشد والتوري في عفويتك وأصالة فنك وأدائك، لم يكن هناك حدا فاصلا بين حياتك في الفن وفنك في الحياة، كنت قالبا وقلبا في وقت واحد، شكلا ومضمونا لا فصل بينهما التقيتك في المرة الأخيرة وتعود ثلاث سنوات في محل قرنطيطا بوهران قرب بلا دارم، أكلنا القرنطيطا وتحدثنا في التمثيل، وطلبت مني نص مونولوج، كان في قلبك أن تصعد إلى الخشبة مع أشباح وتراقص حياتك البهيجة التي حولت شقاءها إلى سخرية من الحياة ومن الموت ومن الخوف، كنت هذا الرجل الذي احب الحياة بعيدا عن الأضواء الخادعة، والبهرجة التي تخفي الغش في أفظع ألوانه.

وعلقت سهيلة معلم  قائلة: لن ننساك ستبقى حيآ في قلوبنا رحمك الله يا بلاحة يا غالي، ‏ويجعل مثواك الجنة‏، ليقول المخرج محمد شرشال: آه يا بلاحة خبرك زعزعني، أنا الذي كلمتك منذ يومين وقلت لي أنا بخير، ربي يرحمك ايها الرجل الجميل. ويصبر عائلتك وابنك عماد.

وقال الكاتب ومدير مسرح معسكر الجهوي عبد الله الهامل قبل أربعة أيام كلمته وقال لي راني على “الطابلة” داخل للبلوك وكان يضحك وينكت ويقول كي نريح نجيك لمعسكر نلعب لكم في المسرح و نزيد نخلص عليك فطور؛ الطبيب الذي كان معك اسمه بشار الخير و طلع من معارفي و استبشرت به خيرا و أوصيته عليك..

يذكر أن بن زيان بلاحة المولود في 1953، بدأ الفن منذ دخوله معهد التمثيل بوهران عند قدور بن خماسة سنة 1972 و 1973 وشارك في مهرجان وهران وأول أعماله ظهرت على  شاشة التلفزيون سنة 1974.

قام بعدة أدوار في الفكاهة ومن أبرزها دوره في مسلسل “عاشور العاشر” الذي كان بطلة الفكاهي صالح أوقروت والذي يعرفه الكل باسم ” النوري” وأيضا دوره مع مسلسل “جمعي فاميلي” على غرار دوره مع حاشية السلطان “عاشور العاشر” والذي أتقن فيه الدور بامتياز، وينشط الفكاهي القدير بلاحة أيضا على المسرح أنه يملك أيضا في أجندته عروضا مسرحية تشرف عليه التعاونية الحرة “المثلث المفتوح” التي يترأسها منذ سنوات.

صبرينة ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super